المرصد السوري لحقوق الإنسان: غارات “نهارية نادرة” تستهدف ريف دمشق.. والنظام يتهم إسرائيل

أصيب جنديان سوريان بجروح، السبت، جراء قصف صاروخي استهدف ريف دمشق، وقال إعلام النظام السوري إن مصدره إسرائيل.

وتردد صدى القصف في أنحاء العاصمة، بحسب فرانس برس.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية “سانا” إن “العدو الإسرائيلي أطلق رشقة صواريخ أرض أرض من اتجاه شمال فلسطين المحتلة مستهدفاً بعض النقاط في ريف دمشق”، ما أدى إلى “إصابة جنديين بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”.

وأوضح أن “وسائط دفاعنا الجوي تصدّت لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها”.

وقالت فرانس برس إن أصوات انفجارات متتالية بفارق زمني قصير سمعت في العاصمة، علماً انه من النادر أن تستهدف إسرائيل مواقع سورية خلال ساعات النهار.

ودمر القصف، وفق المرصد السوري لحقوق الانسان، مستودعات أسلحة وذخائر تابعة لإيران ومجموعات موالية لها، كما تتواجد مقرات عسكرية لقوات النظام والفرقة الرابعة، في منطقتي قدسيا والديماس.

وشنّت إسرائيل خلال الأعوام الماضية عشرات الغارات في سوريا، مستهدفة مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

لم يصدر أي بيان عن الجيش الإسرائيلي كما هي العادة في مثل هذه الغارات، بحسب مراسل الحرة في إسرائيل.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ ضرباتها تلك في سوريا، لكنها تكرّر أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وقتل تسعة مقاتلين موالين لدمشق، في 14 أكتوبر الحالي في قصف إسرائيلي استهدف منطقة تدمر في محافظة حمص وسط البلاد، بعد أسبوع واحد من مقتل عنصرين غير سوريين من المقاتلين الموالين لإيران، في قصف إسرائيلي استهدف أيضاً مطار التيفور ومحيطه وفق المرصد.

 

 

 

المصدر: الحرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد