المرصد السوري لحقوق الإنسان : غارة إسرائيلية جديدة على مطار دمشق ومواقع إيرانية أخرى جنوبي سوريا

استهدفت غارة جوية إسرائيلية مطار دمشق الدولي ومواقع عسكرية أخرى جنوبي العاصمة السورية، أسفرت عن مقتل خمسة جنود، على الأقل، وفق ما أعلنت وسائل إعلام النظام السوري اليوم السبت.

نقلت وكالة أنباء النظام (سانا) عن مسؤول عسكري لم تكشف عن اسمه قوله إن الضربات وقعت بعد منتصف ليل الجمعة وتسببت في “خسائر مادية” أيضا.

وأضافت سانا أن بعض الصواريخ الاسرائيلية أسقطت قبل أن تصل إلى أهدافها.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا، إن الضربات قتلت خمسة جنود سوريين واثنين من أعضاء الجماعات المدعومة من إيران.

لم يرد الجيش الإسرائيلي على الفور على طلب للتعليق. ونادرا ما يعلق الجيش على مثل هذه الأمور.

جاءت الغارات على مطار دمشق الدولي بعد 10 أيام من هجوم إسرائيلي صاروخي على مطار حلب السوري في الشمال، أدى إلى توقفه عن الخدمة لبضعة أيام. وهذا هو ثاني هجوم على مطار حلب خلال أسبوع.

في 10 يونيو/ حزيران، تسببت الغارات الجوية الإسرائيلية على مطار دمشق الدولي في إلحاق أضرار جسيمة بالبنية التحتية والمدارج وجعلت المدرج الرئيسي غير صالح للعمل. وأعيد افتتاح المطار بعد أسبوعين بعد أعمال التجديد.

 

مع ذلك، أقرت إسرائيل بأنها تستهدف قواعد الجماعات المسلحة المتحالفة مع إيران، مثل حزب الله اللبناني، الذي أرسل آلاف المقاتلين لدعم قوات بشار الأسد.

تأتي الضربات الإسرائيلية وسط حرب ظل أوسع بين إسرائيل وإيران. وجاءت الهجمات على مطاري دمشق وحلب بسبب مخاوف من استخدامهما لنقل أسلحة إيرانية إلى داخل البلاد.

وقالت إن هناك بعض “الخسائر المادية” بدون الخوض في التفاصيل.

 

 

 

 

 

المصدر:  DAILY SABAH