المرصد السوري لحقوق الإنسان: غارة اميركية تقضي على زعيم داعش في سورية

لقي المدعو ماهر العقال الذي يعد زعيم تنظيم داعش واحد الخمسة الكبار في التنظيم مصرعه في سورية في غارة نفذتها طائرة اميركية في منطقة جنديريس التابعة لمدينة حلب شمال البلاد

هجوم صاروخي اودى بحياة ماهر العقال
وقالت وزارة الدفاع الاميركية ان العقال لقي مصرعه في هجوم صاروخي نفذته طائرة من دون طيار ، مشيرة الى ان العقال هو احد كبار التنظيم بشكل عام وقائد داعش في سورية

ووفق المعلومات فان العقال لقي حتفه اثناء ركوبه لدراجة نارية بالقرب من جنديريس في سوريا، وأصيب أحد كبار مساعديه بجروح خطيرة”.

وقالت تقارير ان المهمة الموكلة لـ ماهر العقال تطوير وتجنيد عناصر لصالح داعش وتطوير الشبكات الارهابية في الخارج

وذكرت شبكة “إن بي سي” الإخبارية الأمريكية، نقلا عن الجيش الأمريكي، أن ماهر العقال، قتل في غارة جوية في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء

وفقًا للعقيد جو بوتشينو، المتحدث باسم القيادة المركزية الأمريكية : “إن التخلص من قادة داعش هؤلاء سيعطل قدرة التنظيم الإرهابي على المزيد من التآمر وتنفيذ الهجمات”.

العقال كان يحمل هوية مزورة
في المقابل، ذكرت مصادر المرصد السوري لحقوق الانسان، ‏أن القيادي الذي استهدفته القوات الأميركية في سوريا “هو ‏ماهر العقال وكان يحمل هوية مزوّرة تحمل اسم شخص آخر ‏صادرة عن المجلس المحلي في عفرين، حيث يعمل ضمن ‏فصيل “جيش الشرقية” الموالي لتركيا”.‏

ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن القيادي “انتقل من ‏منطقة “نبع السلام” في العام 2020 إلى منطقة عفرين بتسهيل ‏من قادة في فصيل “جيش الشرقية”، حيث كان قيادياً بارزاً في ‏داعش إبان سيطرة التنظيم على مدينة الرقة وهو شقيق فايز ‏العقال الذي شغل منصب أمير اللجنة المفوضة (إداراة ‏الولايات) قبل مقتله في مشهد شبه متطابق بمدينة الباب في ‏يونيو (حزيران) عام 2020

العقال اعتقل في تركيا في 2021
وورد اسم ماهر العقال في 12 يناير 2021، حيث اعلن عن اعتقاله من طرف قوات الامن التركية بتهمة الانتماء الى تنظيم داعش حيث كانت مهمته تأمين المتفجرات المستخدمة في تفجيري “السلطان أحمد” و”سوروج” في مدينتي إسطنبول وشانلي أورفة جنوبي البلاد عامي 2015 و2016 على التوالي.

وقالت الانباء حينها ان ماهر العقال المكنى بـ”أبو براء” اعتقل مع “الإرهابي عزو خلف سليمان العقال”، الا ان السلطات التركية لم تعلن عن الافراج عنه

وكان الرئيس الأمريكي جو بايدن أعلن في 3 فبراير 2022 مقتل خليفة “أبو بكر البغدادي” عبد الله قرداش (الاسم الحركي: أبو إبراهيم الهاشمي القرشي)، في عملية خاصة نفذتها الولايات المتحدة في شمال غربي سوريا، انتهب بتفجير القرشي لنفسه.

 

 

المصدر:  زاد الأردن