المرصد السوري لحقوق الإنسان: غارة لمسيّرة تركية تقتل 4 من «الأسايش» الكردية في الرقة

قتل 4 عناصر أمنيين، تابعين لقوات سوريا الديمقراطية، أمس الخميس، بقصف طائرة مسيرة تركية في عين عيسى شمال الرقة، وأعلنت وزارة الدفاع التركية “تحييد 4 من إرهابيي تنظيم بي كي كي/ واي بي جي” شمالي سوريا.
وتأتي هذه الهجمات وازدياد وتيرتها منذ قمة طهران التي جمعت قادة روسيا وتركيا وإيران، وفق ما أفاد متحدث كردي والمرصد السوري لحقوق الإنسان.
ويأتي التصعيد بعد تلويح أنقرة منذ قرابة شهرين بشنّ عملية عسكرية ضد منطقتين تحت نفوذ القوات الكردية، وتأكيد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان قبل أيام أن بلاده ستواصل “قريباً القتال ضد المنظمات الإرهابية” في شمال سوريا، رغم تحذيرات دولية من مغبة المضي في هجومه.
وأكد المرصد استهداف القوات الكردية في ريف الرقة الشمالي، “بصاروخ من طائرة مسيّرة تابعة لسلاح الجو التركي”.
و أعلنت السلطات المحلية التابعة للإدارة الذاتية الكردية الخميس العثور على مقبرة جماعية في شمال سوريا تضم عشرات الجثث، التي رجح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن يكون أصحابها قد قتلوا على أيدي تنظيم “الدولة” خلال سيطرته على المنطقة، بحسب ما أوردت وكالة “أ ف ب” الفرنسية.
وقال مصدر من مجلس منبج المدني الذي يتولى إدارة المدينة الواقعة في محافظة حلب، رافضاً الكشف عن اسمه “تم العثور على 29 جثة على الأقل، بينهم امرأة وطفلان، في مقبرة جماعية”.
وتقع المقبرة وفق المصدر “قرب فندق في وسط منبج حوّله التنظيم سجناً خلال سيطرته على المدينة” بين عامي 2014 و2016.

 

 

 

المصدر: القدس العربي