المرصد السوري لحقوق الإنسان: غضب في ريف حلب بعد اغتصاب ابنة 3 سنوات

23

تظاهر مئات الأشخاص، الخميس، من سكان قرية كفرنايا بريف مدينة حلب شمال غرب سوريا، تنديدا باغتصاب طفلة، وللمطالبة بالبحث عن المجرم.

وفي التفاصيل التي نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان “اغتصب شخص مجهول طفلة لا يتجاوز عمرها 3 سنوات، بعد أن اختطفها إلى أحد الحقول”.

ووفقا لمصادر المرصد، فإن “الطفلة خرجت من منزل عائلتها لتلتحق بأطفال آخرين إلى كروم الزيتون، للذهاب إلى والدها الذي يعمل في أحد الكروم، في حين استوقف الأطفال شخص مجهول يستقل دراجة نارية، واختطف الطفلة واغتصبها”.

وبعد اختطاف الطفلة، بدأ الأهالي عملية بحث عنها، و”عثروا عليها قرب الطريق الواصل بين قريتي دير الجمال وكفرنايا”، ونقلوها إلى أحد المستشفيات القريبة، وفقا للمرصد.

وطالب أهالي القرية “بالبحث عن المجرم وإنزال أقصى العقوبات بحقه”، وسط حالة من الغضب الشديد على ما تعرضت له الطفلة.

ويذكر أن هناك حواجز لقوات النظام السوري، وانتشار للقوات الكردية في محيط القرية، وفقا للمرصد.

 

 

المصدر: الحرة