المرصد السوري لحقوق الإنسان: فرار 3 عناصر من داعش من سجن الرقة المركزي

أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الأحد، عن فرار 3 عناصر من تنظيم داعش بينهم قيادي من سجن الرقة المركزي.

وذكر المرصد أن قوات سوريا الديمقراطية برفقة القوى الأمنية التابعة لها، تستنفر قواتها منذ فجر اليوم الأحد في محيط السجن المركزي الواقع شمال مدينة الرقة على يمين جسر الصوامع “تشرين” من خلال نشر عدد كبير من الحواجز والقناصين على أسطح المباني.

وأشار المرصد إلى وجود معلومات مؤكدة عن هروب عدد من المساجين من السجن المركزي والذي يتواجد فيه عناصر سابقين بتنظيم “الدولة الإسلامية”.

وأوضح المرصد أن حادثة الهروب وقعت عند الساعة الثالثة من فجر اليوم، حيث سمعت أصوات إطلاق رصاص في محيط السجن المركزي، تلاها وصول سيارات إسعاف إلى منطقة السجن.

كما فرضت القوى الأمنية مدعومة بالمدرعات طوقًا أمنيًا على مداخل ومخارج المنطقة” رميلة وشمال السكة وشارع القطار” وقامت بتفتيش عدة منازل للوصول إلى الهاربين.

وفي سياق آخر، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، أمس السبت، عن قيام القوات السورية باستخدام الرشاشات الثقيلة لاستهداف مناطق في بلدة معارة النعسان الواقعة بريف إدلب الشمالي، وأماكن في فليفل وبينين وسفوهن والبارة والفطيرة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، وأماكن أخرى في محور كفرتعال وكفرنوران بريف حلب الغربي، بالإضافة لقصف بري طال منطقة العنكاوي بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي.

ووفقا للمرصد السوري، فلم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.

وفي سياق آخر، قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية “الكرملين”، دميتري بيسكوف، للصحفيين الأربعاء، “لا نعتقد أن أي عملية عسكرية تركية في سوريا ستساهم في استقرار وأمن الجمهورية العربية السورية”.

وشدد بيسكوف على أهمية الحوار والتواصل مع الولايات المتحدة.

وتقول أنقرة إنها يجب أن تتحرك في سوريا لأن واشنطن وموسكو نكثا بوعودهما بدفع وحدات حماية الشعب الكردية ذات الأغلبية الكردية على بعد 30 كيلومترا لإعادة الحدود التركية بعد الهجوم التركي عام 2019. وتقول إن الهجمات من المناطق التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب في سوريا قد زادت.

ونقلت وكالة الإعلام الروسية عن المبعوث الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف قوله، إن عملية تركيا قد تؤدي إلى تصعيد الوضع وزعزعة استقراره.

 

المصدر: الوكالة نيوز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد