المرصد السوري لحقوق الإنسان: فقدان مدني لحياته على يد الجندرما التركية بريف رأس العين

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بفقدان مدني لحياته على يد الجندرما التركية، أثناء محاولته عبور الحدود في ريف رأس العين شمال شرق سوريا.
وأوضح المرصد، أن الشاب تعرّض للاعتقال الإثنين الماضي، أثناء عبوره الحدود ضمن مجموعة مؤلفة من أربعة عشر شخصاً، بينهم نساء وأطفال من مناطق مختلفة من مدينة الحسكة وريفها، حيث تعرضوا للضرب المبرح والتعذيب على يد عناصر الجندرما التركية، ما أسفر عن فقدانه لحياته.

وبذلك، يرتفع عدد الذين قضوا على يد الجندرما التركية من المدنيين، إلى سبعة عشر شخصاً، بينهم ثلاثة أطفال وامرأة، منذ مطلع كانون الثاني/ يناير عام ألفين واثنين وعشرين، بالإضافة إلى إصابة أربعة وعشرين مدني بينهم ثلاثة أطفال.

 

 

 

 

المصدر:  اليوم