المرصد السوري لحقوق الإنسان: فقدان مدني لحياته تحت التعذيب في سجن صيدنايا بدمشق

 

فقد مدني حياته على أيدي الأجهزة الأمنية التابعة لقوات الحكومة السورية في سجن صيدنايا سيّئ الصيت بريف العاصمة السورية دمشق.

وبحسب مصادر محلية، فإن مدنياً من أبناء مدينة تدمر كان يقطن مخيم الركبان، فقد حياته تحت التعذيب داخل سجن صيدنايا بعد عام من اعتقاله، بالرغم من دفع ذويه مبالغ مالية لإخراجه.

وبذلك ارتفع تعداد المدنيين الذين فقدوا حياتهم داخل سجن صيدنايا الذي درج على تسميته بـ”المسلخ البشري” منذ مطلع العام الحالي، إلى أربعة وثمانين شخصاً، جلهم من معارضي الرأي والضباط المنشقين، بحسب توثيقات المرصد السوري لحقوق الإنسان.

 

المصدر: اليوم