المرصد السوري لحقوق الإنسان: فوضى عارمة في الإفراج عن المعتقلين السوريين

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عمليات الإفراج عن المعتقلين التي أعلن عنها النظام السوري ستستمر حتى يونيو المقبل، ومن المفترض أن تشمل الآلاف تباعا، وفقا للعفو الذي أصدره بشار الأسد عن “مرتكبي الجرائم الإرهابية” حسب تعبيره، ولا يشمل العفو أولئك المتهمين بـ”موت إنسان” بحسب صيغته الرسمية. وقال المرصد إن النظام لم يصدر أسماء المفرج عنهم من قبل وزارة العدل، كما لا توجد أسماء لمن لم يشملهم العفو، أو أولئك الذين ماتوا في سجون النظام بدون الإعلان عنهم. وقد تجمع الآلاف في العاصمة دمشق تحت جسر الرئيس وحي الميدان ومدينة صيدنايا وعدرا ( حيث يقع مركز سجن صيدنايا السيء السمعة وسجن عدرا المماثل) بانتظار وصول المفرج عنهم. وحسب المرصد فإن أجهزة النظام الأمنية أفرجت عن 240 معتقلا خلال الـ 48 ساعة الأخيرة من تنفيذ المرسوم التشريعي، وهم من مختلف المحافظات السورية. ولوحظ أن العديد من المفرج عنهم خرجوا فاقدي الذاكرة، ويهيمون على وجوههم في العاصمة دمشق

وتشير إحصائيات المرصد السوري إلى مقتل أكثر من 105 آلاف معتقل تحت التعذيب داخل سجون نظام بشار الأسد منذ انطلاقة الثورة السورية في العام 2011.

 

 

المصدر:  موقع السوري اليوم

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد