المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتلى بقصف شحنات نفط وأسلحة لمليشيات حليفة لإيران على الحدود السورية العراقية

 

طاول قصف صاروخي يرجح أنه من طيران أميركي رتلاً للمليشيات المدعومة من إيران قبيل منتصف الليلة الماضية خلال عبوره الحدود السورية العراقية عند معبر القائم قبالة ناحية البوكمال بريف دير الزور شرقي سورية، ما أسفر عن مقتل 14 عنصراً على الأقل، فيما كشف عضو في “تحالف الأنبار” العراقي عن قصف التحالف لصهاريج نفط مهرب كانت متجهة لسورية.

وأكدت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” سماع دوي 10 انفجارات عنيفة جراء قصف بصواريخ في ناحية البوكمال شرقي دير الزور، استهدف رتلاً للمليشيات المدعومة من إيران، فيما شوهدت كذلك ألسنة من النيران في المنطقة.

وبحسب المصادر، فإن القصف أسفر عن مقتل وجرح عدد من العناصر الذين نقلوا إلى المشافي القريبة في المنطقة، فيما أعلنت المليشيات الاستنفار الأمني في معظم نواحي البوكمال ومعبر القائم.

ورجحت المصادر أن يكون القصف قد طاول شحنة أسلحة ونفط تابعة للمليشيات العراقية المدعومة من إيران و”الحشد الشعبي” العراقي أو “حزب الله” اللبناني، التي تتخذ من مناطق في دير الزور والرقة مواقع لها.

من جهته، قال “المرصد السوري لحقوق الإنسان” إن القصف أدى إلى مقتل 14 شخصاً غالبيتهم من المليشيات التابعة لإيران، مشيراً إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالة خطرة، بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين، فضلاً عن خسائر مادية فادحة نتيجة لاستهداف شاحنات السلاح وصهاريج المحروقات.

وشهدت المنطقة ذاتها غارات مماثلة في وقت سابق طاول مواقع وتحركات للمليشيات المدعومة من إيران، حيث أعلن التحالف شن بعضها بينما لم تعلن أي جهة عن تنفيذ بعضها الآخر.

“تحالف الأنبار”: قوات التحالف قصفت صهاريج نفط مهرب كانت متجهة لسورية

إلى ذلك، كشف عضو “تحالف الأنبار الموحد” العراقي عبد الله الجغيفي، عن قصف قوات التحالف الدولي رتلا من الصهاريج يحمل نفطاً مهرباً في منفذ القائم الحدودي بمحافظة الأنبار، غربي العراق، كان متجها إلى سورية.

وقال الجغيفي لمحطة تلفزيون محلية عراقية تبث من أربيل إن قصف استهدف رتلا يحمل نفطا مهربا فور خروجه من منفذ القائم الحدودي، باتجاه سورية بعد عبوره المنفذ بنحو 25 متراً. وأوضح أن الأرتال تهرب النفط إلى سورية ولبنان في الليل بشكل دائم، مبينا أنه “لا يعرف عدد الصهاريج في الرتل التي تعرضت للقصف”، مرجحًا أن تكون 15 أو 20 صهريجًا.

ولفت إلى “وجود عملية تهريب منظمة للنفط من منفذ القائم الحدودي، رغم أننا نسمع ضبط عمليات التهريب بين الفترة والأخرى في البصرة أو غيرها”.

مقتل عنصر من “قسد” في ريف دير الزور

من جانب آخر، قتل عنصر من مليشيات “قسد” المدعومة من التحالف الدولي ضد “داعش” في هجوم من مجهولين طاول دورية لها عند منطقة دوار العتال في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي الخاضع للمليشيات.

وكان تنظيم “داعش” قد أعلن سابقاً عن تنفيذ العديد من الهجمات التي أدت إلى قتلى وجرحى في صفوف “قسد”.

اشتباكات وقصف متبادل بين “الجيش الوطني” و”قسد”

إلى ذلك، تجددت الاشتباكات والقصف المتبادل بين “الجيش الوطني السوري” و”قوات سورية الديمقراطية” (قسد) في محوري كلجبرين وحربل في ريف حلب الشمالي. وقالت مصادر محلية لـ”العربي الجديد” إن الاشتباكات وقعت بعد رصد “الجيش الوطني” تحركات مشبوهة لعناصر من “قسد” على محاور جبهة الشيخ عيسى وحربل وأم حوش في ناحية مارع.

وذكرت المصادر أنه لم يسجل وقوع خسائر بشرية في صفوف “الجيش الوطني”، ولم يتبين حجم الخسائر في صفوف “قسد”.

يذكر أن هذه المحاور تشهد بشكل شبه يومي قصفاً واشتباكات، على خلفية محاولات تسلل عناصر من “قسد” باتجاه نقاط سيطرة “الجيش الوطني”، أدت إلى خسائر بشرية من الطرفين.

 

المصدر:  العربي الجديد