المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتلى في “غارة مجهولة” على قافلة أسلحة ونفط في سوريا

 

استهدفت غارة مصدرها “مجهول” ليل الثلاثاء الأربعاء، مقاتلين موالين لإيران على الحدود السورية العراقية، ما أدى إلى سقوط 15 قتيلا كما ذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان“.

وقال المرصد إن “طيرانا مجهولا” استهدف منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء “شاحنات تحمل أسلحة وصهاريج نفط” في ريف البوكمال في شرق دير الزور.

وأضاف أن القصف تسبب بسقوط “خسائر بشرية فادحة”، مشيرا إلى حصيلة تبلغ 15 قتيلا.

وعدد القتلى مرشح للارتفاع لوجود جرحى بعضهم في حالة خطرة بالإضافة لوجود معلومات عن قتلى آخرين، فضلا عن خسائر مادية فادحة نتيجة لاستهداف شاحنات السلاح وصهاريج المحروقات، وفقا للمرصد.

وقال التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين بقيادة الولايات المتحدة لفرانس برس إنه لم يشن هذه الغارة. ورفضت إسرائيل المجاورة لسوريا أيضا، التعليق على القصف.

وشن التحالف المناهض للجهاديين وإسرائيل ضربات عدة في السنوات الأخيرة ضد المجموعات الموالية لإيران في سوريا.

وذكر المسؤول في حرس الحدود العراقي أن الضربة استهدفت في سوريا قافلة من “شاحنات صهريج محملة بالوقود آتية من إيران” مرّت عبر العراق وكانت في طريقها إلى لبنان.

وأوضح أن 22 شاحنة صهريج مرّت عبر العراق، موضحا أن الضربة استهدفت عشر شاحنات بعد دخولها إلى الأراضي السورية. وأشار إلى أن أربع شاحنات “احترقت تماما” دون الإبلاغ عن وقوع إصابات على الفور.

المصدر: الحرة