المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتلى في “غارة مجهولة” على قافلة أسلحة ونفط شرق سوريا

 

قتل 15 مسلحا على الأقل جراء غارة جوية مجهولة المصدر، على قافلة لمقاتلين موالين لإيران قرب دير الزور على الحدود السورية العراقية.

 

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، باستهداف طيران مجهول منتصف ليل أمس، الحدود السورية-العراقية بريف دير الزور الشرقي.

 

وطال الاستهداف شاحنات تحمل أسلحة وصهاريج نفط، لقوات موالية لإيران في منطقة ساحة الجمارك في الهري والبوابة العسكرية بريف البوكمال شرقي دير الزور.

واستهدفت الغارات موقعا عسكريا للمليشيات قرب المنطقة، وتسبب الاستهداف في سقوط خسائر بشرية فادحة.

ونوه المصدر إلى مقتل 15 شخصا حتى اللحظة، غالبيتهم من المليشيات التابعة لإيران، فضلا عن خسائر مادية فادحة نتيجة لاستهداف شاحنات السلاح وصهاريج المحروقات.

 

أما شبكة “رووداو” الإعلامية فقد نقلت عن عضو تحالف الأنبار الموحد عبد الله الجغيفي، قوله إن “التحالف الدولي قصف رتلا يحمل نفطا مهربا فور خروجه من منفذ القائم الحدودي، باتجاه سوريا بعد عبورها المنفذ بنحو 25 مترا”.

 

وذكر الجغيفي في تصريحه أن “الأرتال تهرب النفط إلى سوريا ولبنان في الليل بشكل دائم”، لافتا إلى أنه “لا يعرف عدد الحوضيات (الصهاريج) في الرتل التي تعرضت للقصف، وربما تكون 15 أو 20 حوضية”.

 

المصدر:   عربي21