المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتلى في هجوم لتنظيم “داعش” في سوريا

قال مظلوم عبدي قائد “قوات سوريا الديمقراطية” على تويتر إن ستة من أفراد قوات الأمن التي يقودها الأكراد قُتلوا في هجوم انتحاري شنه تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) يوم الاثنين على أحد مراكز قوات الأمن في مدينة الرقة بسوريا.

بدوره قال فرهاد شامي، رئيس المركز الإعلامي لـ”قوات سوريا الديمقراطية”، التي يشكل المقاتلون الأكراد عمودها الفقري والمدعومة من الولايات المتحدة، إن مهاجما انتحاريا قُتل واعتقل آخر.

أما مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبدالرحمن فقال لوكالة فرانس برس إن “هدف الجهاديين كان سجن الأمن العسكري الذي يضم حوالى 900 جهادي بينهم نحو 200 رفيعي المستوى”.

من جهته، أفاد التنظيم الإرهابي في بيان على تطبيق “تلغرام” بأن الهجوم جاء “في سياق الانتقام المتواصل لأسرى المسلمين” وخصوصاً النساء من أقارب الجهاديين الموقوفات في مخيم الهول الذي يديره الأكراد في شمال سوريا.

واستولى التنظيم على مساحات شاسعة من العراق وسوريا في 2014 بما يشمل الرقة التي كانت معقله الرئيسي لكنه يشن هجمات كر وفر منذ خسارته آخر قطعة أرض مهمة في سوريا عام 2019. واختبأ ما تبقى من مسلحي التنظيم في مناطق نائية في السنوات القليلة الماضية لكنهم ما زالوا قادرين على شن الهجمات.

وقالت قوات سوريا الديمقراطية إن هجوما كبيرا للتنظيم على سجن الصناعة في مدينة الحسكة بشمال شرق سوريا في كانون الثاني/يناير خلف حوالي 500 قتيلا من بينهم 374 تربطهم صلات بالتنظيم وعشرات من المقاتلين الأكراد وطاقم السجن.

 

 

 

المصدر:  DW