المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتلى من “الجيش الوطني” بغارات روسية قبل قمة بوتين – أردوغان

23

شنّت الطائرات الحربية الروسية غارات، صباح اليوم الأحد، على مواقع لـ”الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا في منطقة عفرين شمال غربي سورية، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصره، وذلك قبل أيام قليلة من اللقاء المرتقب بين الزعيمين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان.

وذكر الناشط محمد المصطفى، لـ”العربي الجديد”، أن الطائرات الروسية قصفت موقعا في محيط قاعدة عسكرية تركية في قرية براد بريف عفرين الجنوبي بالصواريخ الفراغية، ما أسفر عن قتلى وجرحى من مقاتلي فصيل “الحمزات” التابع لـ”الجيش الوطني السوري” المدعوم من تركيا. وأوضح أن القصف جاء بعد تحليق لأكثر من 10 ساعات لطائرات الاستطلاع الروسية في سماء منطقة عفرين.

وكان الطيران الروسي استهدف، ليلة أمس السبت، محيط مدينة عفرين بعدة غارات جوية، لم تخلف أي إصابات أو خسائر. واستهدفت الغارات قريتي بصلحايا وجلبل، جنوب شرق مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، بالقرب من إحدى القواعد التركية، ما أدّى إلى استنفار عام لجميع القواعد التركية المنتشرة في مناطق عفرين وأعزاز وصولا إلى مدينة الباب شرق حلب.

وكانت القاعدة التركية المتمركزة في قرية بصلحايا بريف عفرين، استهدفت، أول من أمس الجمعة، مواقع لقوات “قسد” قرب مدينا عفرين، ما أدّى وقتها إلى وقوع قتلى وجرحى في صفوفها.

 كما شنت الطائرات الروسية اليوم الأحد 4 غارات على محيط نقطة تركية في منطقة البارة بجبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، من دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية، فيما انتشرت القوات التركية على الطريق الدولي (ام4) حلب – اللاذقية من قسمه المار قرب مدينة أريحا حتى بلدة محمبل بريف إدلب الغربي.

 

 

المصدر: العربي الجديد