المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتلى وجرحى للنظام السوري بنيران صديقة

قتل عنصران، وأصيب 8 آخرون من المليشيات الموالية للنظام السوري، في البادية السورية، اليوم السبت، بنيران صديقة عن طريق الخطأ، في بادية جبل البشري بريف دير الزور.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن مجموعة من المليشيات الموالية للنظام السورية، في “بادية جبل البشري” تعرّضت لإطلاق نار من قِبل عناصر “الفرقة 17” التابعة للنظام عن طريق الخطأ، ظناً منهم أنهم عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وتواصل القوات الروسية، ضرباتها الجوية، على معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، حيث ينشط “التنظيم” هناك بشكل كبير، مستغلاً المساحة المساحة الاستراتيجة ليعيد تنظيم صفوفه في بقاع الصحراء المترامية الأطراف.

وأشار المرصد إلى أنّ المقاتلات الحربية الروسية نفذت، اليوم السبت، نحو 20 ضربة جوية منذُ ساعات الصباح الأولى، على مواقع تتحصّن بها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية الرصافة جنوب غرب الرقة.

وارتفعت حصيلة قتلى النظام السوري، منذ من 24 مارس/ آذار 2019، إلى 1580 قتيلاً من قواته والمسلحين الموالين له من جنسيات مختلفة، وفقاً لإحصائيات المرصد السوري.

ولقي على الأقل حينها، 153 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن نفذها “تنظيم الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب

 

 

المصدر: ليفانت نيوز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد