المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتلى وجرحى بغارات روسية على إدلب

 

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سبعة سوريين قتلوا وأصيب 15 آخرون بغارات جوية روسية غربي مدينة إدلب.

وأوضح أن مواقع تضمنت منزلا ومنشأة صناعية قرب قريتي الشيخ يوسف وحفسرجة في المدينة، تعرضتا لقصف بصواريخ أرض – أرض محملة بقنابل عنقودية.

وأضاف أن عدد الضربات الجوية الروسية لهذه المنطقة ارتفع إلى 14 غارة منذ بداية سبتمبر.

وكان الطائرات الروسية قد نفذت 14 غارة جوية استهدفت إدلب في أغسطس الماضي، مستهدفة مقرات ومعسكرات لفصائل مسلحة.

وأشار المرصد إلى أن الغارات الروسية استهدفت عدة مناطق تابعة لهيئة تحرير الشام.

وتسيطر هيئة تحرير الشام وفصائل معارضة أخرى أقل نفوذا على نحو نصف مساحة إدلب ومناطق محدودة محاذية من محافظات حماة وحلب واللاذقية.

ولقي 10 أشخاص بينهم نساء وأطفال مصرعهم في حلب، إثر انهيار بناية سكنية مؤلفة من خمسة طوابق وفق ما قالت الوكالة العربية السورية للأنباء.

وأضافت أنه تم انتشال جثث 6 نساء و3 أطفال ورجل من تحت أنقاض المبنى الذي يقع في حي الفردوس.

وتشهد سوريا منذ العام 2011 نزاعا داميا تسبب بمقتل نحو نصف مليون شخص وألحق دمارا هائلا بالبنى التحتية والقطاعات المنتجة وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

 

 

 

المصدر: زاد الاردن