المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي على مطار الشعيرات وسط سورية

قتل جنديان سوريان وأصيب ثلاثة آخرون في قصف نفذته طائرات حربية إسرائيلية، مساء اليوم الأحد، من الأجواء اللبنانية، استهدف مواقع لقوات النظام السوري في المنطقة الوسطى.

وذكرت وكالة أنباء النظام الرسمية “سانا” عن مصدر عسكري قوله: “عند الساعة 18:23 من مساء اليوم، نفذ العدو الإسرائيلي عدواناً جوياً من اتجاه طرابلس – الهرمل شمال لبنان، مستهدفاً مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص، وقد تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت بعضها، وأدى العدوان إلى استشهاد عسكريين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح ووقوع خسائر مادية”.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن انفجارات وقعت في منطقة مطار الشعيرات العسكري بريف حمص، نتيجة قصف بأربعة صواريخ إسرائيلية، استهدفت مواقع في المنطقة، حيث توجد مليشيات موالية لإيران و”حزب الله” اللبناني في تلك المنطقة.

وسبق أن تعرض مطار الشعيرات في ريف حمص، والذي يعتبر المطار الأساسي لطائرات “سوخوي 22″، لهجومين إسرائيليين في عام 2020، كما طاولته ضربات أميركية بصواريخ “كروز” ردا على استخدام النظام السوري الأسلحة الكيماوية.

ويعتبر هذا القصف الإسرائيلي هو الـ29 الذي يطاول الأراضي السورية منذ مطلع العام الحالي، كان آخره في 27 أكتوبر/تشرين الأول الفائت، واستهدف مواقع في منطقة السيدة زينب جنوب شرق العاصمة، حيث تنتشر المليشيات الإيرانية بكثافة في المنطقة. وسبقه بيومين قصف إسرائيلي استهدف كتيبة للدفاع الجوي في منطقة خربة الشياب التابعة للكسوة بريف دمشق، والمطار الشراعي في الديماس بريف دمشق، الذي يتبع لـ”حزب الله” اللبناني، ما أدى إلى مقتل ضابط وعنصر وإصابة 3 من عناصر الدفاع الجوي التابع للنظام.

كما استهدفت عدة غارات إسرائيلية، في الـ17 من سبتمبر/ أيلول الفائت، مستودعات للذخائر ومنظومة دفاع جوي، وطائرات مُسيرة يُشرف عليها “حزب الله” في محيط مطار دمشق الدولي ومنطقة السيدة زينب جنوب العاصمة السورية دمشق، ما أدى إلى مقتل خمسة عناصر من قوات النظام السوري والمليشيات الإيرانية المنتشرة في تلك المواقع المستهدفة.

 

 

المصدر: العربي الجديد