المرصد السوري لحقوق الإنسان: قتيلان بضربة إسرائيلية قرب دمشق.. استهدفت مواقع لحزب الله

الغارات طالت بطارية دفاع جوي إيرانية بمحيط مطار دمشق

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل شخصين يرجح أنهما يعملان مع حزب الله اللبناني، نتيجة ضربات إسرائيلية قرب مطار دمشق الدولي ومحيط دمشق.

وأوضح المرصد أن الغارات استهدفت فجر اليوم الثلاثاء، مستودع أسلحة ومواد لوجستية لحزب الله اللبناني، ضمن مزرعة تقع ما بين السيدة زينب والبجدلية، مما أدى إلى تدميرها بشكل كامل، وسط معلومات عن وجود العديد من القتلى في الموقع.

استهدفت مواقع حزب الله

كما أشار إلى أن إسرائيل استهدفت بأربع ضربات على الأقل مواقع للميليشيات الإيرانية في محيط مطار دمشق ومزارع في منطقة السيدة زينب في ريف دمشق.

بدورها، أعلنت وكالة أنباء النظام (سانا) أن الدفاعات الجوية السورية تصدت فجر اليوم، لصواريخ إسرائيلية في سماء دمشق، وأدت إلى إصابة عسكريين اثنين وبعض الخسائر المادية.

فيما أفاد مراسل العربية/الحدث بأن الغارات تركزت على منطقة السيدة زينب جنوبي دمشق، حيث تنشط فصائل موالية لطهران وحزب الله اللبناني.

وذكرت مصادر العربية/الحدث أن الغارات أعقبت وصول طائرة شحن إيرانية إلى مطار دمشق.

كما أضافت المصادر أن الغارات الإسرائيلية طالت بطارية دفاع جوي إيرانية نصبت مؤخراً بمحيط المطار، كما طالت موقعين للنظام السوري.

غارات إسرائيلية سابقة

وتنفّذ إسرائيل بين الحين والآخر قصفاً على مواقع عدة في سوريا، طال آخرها في 19 تشرين الثاني/نوفمبر مواقع في محافظتي حمص وحماة في وسط البلاد، وتسبّب بمقتل أربعة عسكريين سوريين، وفق الإعلام الرسمي.

وجاء القصف حينها بعد نحو أسبوع من استهداف إسرائيل مطار الشعيرات العسكري في وسط البلاد، ما أسفر عن مقتل عسكريين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

وخلال الأعوام الماضية، شنّت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا طالت مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله اللبناني.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ الضربات، لكنها تكرر أنها ستواصل تصدّيها لما تصفها بمحاولات إيران ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

 

 

 

المصدر: العربية