المرصد السوري لحقوق الإنسان: قرب قاعدة روسية.. دمشق تتحدث عن هجوم “إسرائيلي” على مواقع “ميليشيات إيرانية”

قالت وكالة الأنباء السورية (سانا) إن صواريخ إسرائيلية استهدفت مواقع في ريف دمشق وجنوب محافظة طرطوس، الأحد، وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن المواقع المستهدفة يتواجد بداخلها ميليشيات إيرانية.

وذكر مصدر عسكري لـ”سانا” أنه في حوالي الساعة 20:50 من مساء الأحد، نفذت إسرائيل ضربات صاروخية من اتجاه جنوب شرق بيروت مستهدفة بعض النقاط في ريف دمشق.

وتزامن هذا مع ضربة أخرى مستهدفة بعض النقاط جنوب محافظة طرطوس.

وأضاف المصدر أن الهجوم أدى إلى مقتل ثلاثة عسكريين، وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، ووقوع بعض الخسائر المادية.

وذكر المرصد السوري أن ثلاثة عناصر من قوات النظام قتلوا وأصيب آخرون نتيجة الاستهداف الإسرائيلي لقاعدة دفاع جوي ورادار في قرية أبو عفصة جنوب مدينة طرطوس.

وأشار المرصد إلى أن الضربات استهدفت مواقع عسكرية لقوات النظام يتواجد داخلها ميليشيات إيرانية في ريف طرطوس الجنوبي، حيث سقطت عدة صواريخ في محيط قرية أبو عفصة، وفي قاعدة دفاع جوي ورادار في المنطقة.

وتبتعد المواقع المستهدفة نحو 8 كيلومتر عن القاعدة الروسية، وفق المرصد.

وأضاف أنه دوت عدة انفجارات عنيفة في المواقع، في حين هرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة لإنقاذ الجرحى وإخلاء القتلى.

ونادرا ما تؤكد إسرائيل تنفيذ ضربات في سوريا، لكنها تكرر أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في هذا البلد.

وتتهم إسرائيل إيران مرارا بتهريب الأسلحة وأنظمة تطوير الصواريخ من طهران إلى حزب الله اللبناني باستخدام رحلات جوية مدنية عبر سوريا.

وفي يونيو الماضي، تحدثت تقارير عن قصف الطيران الإسرائيلي مطار دمشق، الواقع جنوب العاصمة السورية، مما ألحق أضرارا بالمباني وأخرج مهابط الطائرات عن الخدمة.

وذكر المرصد السوري، حينها، أن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مستودعات تابعة لحزب الله، والقوات الإيرانية بالقرب من المطار فوق مدرج التشغيل الوحيد المتبقي فيه.

 

 

 

المصدر:  الحرة