المرصد السوري لحقوق الإنسان: “قسد” تداهم معابر نهرية لمكافحة التهريب في دير الزور

 

داهمت دوريات عسكرية تابعة  لـ”قسد”، ليلة الثلاثاء-الأربعاء وفجر اليوم، منطقة المعابر النهرية في بلدتي الشنان والطيانة بريف دير الزور، تخللها حرق براميل محروقات كانت في طريقها للتهريب نحو مناطق سيطرة النظام بالضفة الأخرى لنهر الفرات.

ورصد المرصد السوري إطلاق نار  متبادل بين عناصر الدورية وسكان بلدة الشنان على خلفية إصابة شاب برصاص عشوائي كان يطلقه عناصر الدورية أثناء مداهمة معابر التهريب في البلدة.

وفي 1 أب الفائت، اندلعت اشتباكات بين عناصر دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، ومسلحين يمتهنون التهريب، وذلك قرب المعبر النهري في بلدة أبو حمام بريف دير الزور الشرقي، الأمر الذي أدى لمقتل أحد عناصر قسد وإصابة 3 آخرين منهم بجراح.

على صعيد متصل، أصيب رجلان اثنين جراء إطلاق النار عليهما من قبل عناصر قسد في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

يسيطر النظام السوري على مركز مدينة دير الزور وأجزاء من ريفها الشرقي والغربي والجنوبي، في حين تسيطر “قسد” المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن على الريف الشرقي، أو ما يعرف بـ”الجزيرة”.

 

 

المصدر:  ليفانت نيوز