المرصد السوري لحقوق الإنسان: قسد تدعو روسيا والولايات المتحدة إلى العمل للتهدئة في شمال سوريا

دعت قوات سوريا الديمقراطية روسيا والولايات المتحدة إلى الايفاء بالتزاماتهما والعمل على خفض التصعيد في شمال سوريا.
القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية، مظلوم عبدي، قال لوكالة فرانس برس، اليوم الثلاثاء (22 تشرين الثاني 2022)، إن مساعيهم الأساسية تتركز حالياً على “خفض التصعيد من قبل الطرف التركي، وسنفعل كل ما في وسعنا من أجل تحقيق ذلك من خلال التواصل مع جميع المعنيين في الملف السوري”.
وكان أليكساندر لافرينتييف ممثل الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في سوريا، قد أعلن في تصريح لشبكة رووداو الإعلامية، أن العملية العسكرية التركية الأخيرة التي استهدفت روجآفاي كوردستان، جرت بدون موافقة روسيا عليها.
بدورها أكدت وزارة الخارجية الأميركية، بأن الولايات المتحدة تواصل موقفها المعارض لأي عمل عسكري في سوريا والعراق، يؤدي إلى “زعزعة استقرار المنطقة”.
مظلوم عبدي قال إنه “لدينا استعدادات للدفاع عن المنطقة، لكننا نطلب من جميع الأطراف سواء الاميركيين أو الروس أن يفوا بالتزاماتهم” بمنع هجوم جديد.
ودعا واشنطن، التي تنشر قوات في المنطقة ضمن التحالف الدولي ضد داعش، إلى أن “يكون لها موقف أكثر حزماً يمنع على الأقل استهداف المدنيين”.
في وقت سابق، دعت الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا المجتمع الدولي لإبداء موقف واضح تجاه العمليات العسكرية التركية في عدة مناطق بروجآفا.
يذكر أن وزارة الدفاع التركية، أعلنت في وقت متأخر من ليل السبت (19تشرين الثاني 2022)، شن عملية “المخلب-السيف” الجوية في إقليم كوردستان وشمالي سوريا.
الضربات التركية أسفرت عن مقتل 37 شخصاً، غالبيتهم مسلحون، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فيما أعلنت قسد عن مقتل 11 مدنياً.

 

المصدر:  رووداو