المرصد السوري لحقوق الإنسان: قسد تعتقل متزعماً داعشياً شغل منصب “أمير” بالحسكة

اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية متزعماً محلياً لتنظيم داعش في حي العزيزية بالحسكة، ضمن حملتها الأمنية التي تستهدف خلايا التنظيم في روجافا (مناطق شمال شرق سوريا).
وجاء في بيان قسد، الذي تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، اليوم الخميس (26 حزيران 2022)، أن “الوحدات الخاصة في قوات سوريا الديمقراطية نفذت عملية أمنية دقيقة استهدفت متزعماً محلياً في تنظيم داعش الإرهابي، ضمن سلسلة العمليات التي تستهدف الخلايا النشطة والنائمة في مناطق مختلفة من شمال وشرقي سوريا”.
ونفّذت العملية “في حي العزيزية بمدينة الحسكة”، حيث استهدفت “متزعماً ينشط في نقل العبوات الناسفة والدراجات المفخخة إلى الحسكة ومناطق أخرى في شمال وشرق سوريا”.
أيضاً، من بين التهم الموجّهة للمتزعم، الذي لم يرد في البيان أي معلومات شخصية عنه، هي “نقله عناصر من تنظيم داعش، وتهريب عوائل قادة أجانب من مخيم الهول، كما شغل سابقاً منصب (أمير) في تنظيم داعش، وتورط في تنفيذ جرائم إعدام وقتل بحق مدنيين”.
وحول كيفية إلقاء القبض عليه، أشار البيان إلى “تتبّع تحركات المتزعم الإرهابي وجمع المعلومات الكافية عنه، إضافة لتثبيت مكان تواجده، وتمت مداهمة منزله بالمدينة”، مبيناً أنه “وجّه إليه نداء الخروج الآمن، فبادر بالاستسلام وتم تفتيش منزله والعثور على أسلحة ومعدات تقنية وعسكرية ووثائق كانت بحوزته”.
ورافقت مروحيات التحالف الدولي الوحدات الخاصة لقسد، والتي كانت مهمتها متابعة الهدف عبر المراقبة الجوية.
وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد ألقت بدعم من التحالف الدولي القبض على “متزعم محلي” لداعش بريف دير الزور.
وبحسب بيان قسد، الذي تلقت شبكة رووداو الإعلامية نسخة منه، أمس، فإن “الوحدات الخاصة في قوات سوريا الديمقراطية نفذت عملية أمنية جديدة بدعم من التحالف الدولي، بالقرب من بلدة البصيرة في الريف الشرقي لدير الزور”.
وأضاف أن العملية “استهدفت متزعماً محلياً لدى تنظيم داعش الإرهابي، كان ينشط في نقل أعضاء الخلايا وبخاصة الانتحاريين منهم، ويعمد لتزويدهم بالأسلحة والمعدات اللازمة لتنفيذ تفجيرات في مناطق من ريفي الحسكة ودير الزور، ومناطق مختلفة في شمال وشرق سوريا”.
وكان المتزعم المطلوب متواجداً في منزله بقرية الدامان بالقرب من بلدة البصيرة، فيما عثرت الوحدات الخاصة على مستوع للأسلحة والمتفجرات ومخازن وألبسة عسكرية في داره، وجرت مصادرتها جميعاً، وفقاً للبيان.
المرصد السوري لحقوق الانسان، أشار إلى تنفيذ وحدات لقسد والتحالف الدولي حملة أمنية واسعة في قرية الجرنية بريف الطبقة غربي محافظة الرقة، وأدت لاعتقال متزعم سابق لدى داعش، والتقطت بحوزته وثائق ومعدات تقنية، وتبين أنه شارك بعمليات سابقة ضد قسد وكان يعمل في تفخيخ العربات والآليات التي تستهدف قوات سوريا الديمقراطية في خطوط الجبهات خلال عام 2019.
وارتفعت وتيرة تحركات داعش في الفترة الأخيرة بالمناطق التي يتوارى فيها، خصوصاً بالصحراء السورية والتي تنفذ فيها خلاياه عمليات ضد قوات الحكومة وأسفرت قبل أيام عن مقتل أكثر من 10 عناصر بالقرب من الرقة.
بذلك تكون قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) قد اعتقلت خلال الـ 48 ساعة الماضية 5 من قيادات تنظيم داعش في شرق دير الزور والحسكة.

 

 

 

 

المصدر: رووداو