المرصد السوري لحقوق الإنسان: قصف إسرائيلي يستهدف مواقع جنوبي مدينة طرطوس على الساحل السوري

خلفت غارة جوية إسرائيلية على الساحل السوري صباح السبت جريحيْن مدنييْن اثنين، بحسب بيان صدر عن وزارة الدفاع السورية. وأوضح البيان أنه “في حدود الساعة 06.30 صباح السبت نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا بعدة صواريخ من فوق البحر المتوسط غرب طرابلس استهدفت عدة مداجن في محيط بلدة الحميدية جنوب طرطوس”. ووفق المرصد السوري لحقوق الإنسان فإن القصف الإسرائيلي استهدف “حظائر سابقة لتربية الحيوانات يستخدمها حزب الله اللبناني لنقل الأسلحة”.

أفاد بيان عسكري لوزارة الدفاع السورية أن قصفا جويا استهدف الساحل السوري مخلفا جريحين مدنيين اثنين.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، وهي منظمة غير حكومية تضم شبكة واسعة من المصادر في سوريا، إن هذا القصف استهدف مناطق كانت “حظائر سابقة لتربية الحيوانات في المنطقة يستخدمها حزب الله اللبناني لنقل الأسلحة”. وأضاف المرصد أنه “لم تسمع أصوات مضادات الدفاع الجوي التابع للنظام لأن الاستهداف كان مباغتا”.

من جهته، أدان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان الغارة الإسرائيلية وقال إثر زيارة له السبت إلى العاصمة السورية إن “الكيان الصهيوني يحاول باعتداءاته إظهار دمشق كمدينة غير آمنة لعرقلة عودة المهجرين السوريين”.

ومنذ بداية الحرب في سوريا في 2011، قامت إسرائيل بشن مئات الغارات الجوية على جارتها استهدفت من خلالها مواقع للجيش السوري والقوات الإيرانية وحزب الله اللبناني، حلفاء النظام السوري.

لا تعلق إسرائيل على ضرباتها لسوريا عموما لكنها تقول إنها لن تسمح لإيران ببسط نفوذها إلى حدود إسرائيل.

هذا وقد قصف الطيران الإسرائيلي الشهر الماضي مطار دمشق الواقع جنوب العاصمة السورية وألحق أضرارا بالمباني ومهابط الطائرات.

للتذكير، أدى النزاع في سوريا الذي بدأ بقمع مظاهرات مؤيدة للديمقراطية، إلى مقتل ما يقارب 500 ألف شخص وتدمير البنية التحتية للبلاد وتشريد ملايين الأشخاص.

 

 

المصدر: أخبار 360