المرصد السوري لحقوق الإنسان: قصف إسرائيلي جديد على مطار حلب في سوريا

 

استهدف هجوم إسرائيلي جديد، مساء يوم الثلاثاء، مطار حلب الدولي في سوريا؛ ليكون الهجوم الثاني الذي يستهدف المطار خلال أيام قليلة.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية، نقلا عن مصدر عسكري سوري، قوله: إنه في حوالي الساعة 20:16 من مساء اليوم، نفَّذ العدو الإسرائيلي، عدوانا جويا بعدد من الصواريخ من اتجاه البحر المتوسط غرب اللاذقية، مستهدفا مطار حلب الدولي ما أدى إلى أضرار مادية بمهبط المطار، وخروجه عن الخدمة.

وذكرت الوكالة، أن الدفاعات الجوية السورية، تصدت لصواريخ العدوان الإسرائيلي، وأسقطت عددا منها، وسُمِع دوي الانفجار في سماء مدينة حلب.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الصواريخ الإسرائيلية استهدفت مستودعات تابعة للميليشيات الموالية لإيران، ما أدى إلى تدميرها واشتعال النيران فيها.

تضرر مدرج مطار حلب

كما استهدفت الصواريخ الإسرائيلية، مدرج مطار حلب الدولي، ومحيط المطار بصاروخين على الأقل، ما أدى إلى وقوع أضرار مادية كبيرة.

وهذا الاستهداف الإسرائيلي هو الـ 24 للأراضي السورية خلال العام 2022، بحسب إحصاء المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكان هجوم إسرائيلي قد استهدف مطار حلب الدولي، يوم الأربعاء الماضي 31 أغسطس، ومستودعات للذخيرة والسلاح في محيطة تابعة للميليشيات الإيرانية، ما أدى إلى اندلاع النيران وانفجارات يرجح أنها لشحنة صواريخ إيرانية.

والقصف الذي طال مطار حلب الأسبوع الماضي، كان الأول منذ مارس 2019.

وعقب القصف الأسبوع الماضي؛ تقدمت سوريا، الخميس، بشكوى رسمية للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي، دعتهما فيها إلى إدانة الاعتداءات الإسرائيلية على أراضيها.

وأكدت سوريا، أن الهجمات الإسرائيلية تمثل خرقا للسيادة، وتهديدا مباشرا للسلم والأمن الإقليميين والدوليين.

وحمَّلت وزارة الخارجية السورية، إسرائيل، المسؤوليات القانونية والأخلاقية السياسية والمالية، عن استهداف مطاري دمشق وحلب الدوليين بشكل متعمد، وعن تعريض المرافق المدنية للتهديد والتخريب وحياة المدنيين للخطر.

 

المصدر: القاهرة24