أفادت وسائل إعلام سورية بأن مطار دمشق الدولي تعرض فجر اليوم الاثنين(2 كانون الثاني 2023)، لقصف إسرائيلي أدى إلى خروجه عن الخدمة ومقتل عسكريين اثنين وإصابة اثنين آخرين بجروح ، وفق ما نقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية “سانا” عن مصدر عسكري.

وقال مصدر رسمي سوري: أن “العدو الإسرائيلي نفذ عدواناً جوياً فجر اليوم الاثنين، برشقات من الصواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا مستهدفاً مطار دمشق الدولي ومحيطه.”

وأضاف المصدر إلى أن “الهجوم أدى إلى مقتل عسكريين اثنين وإصابة اثنين آخرين بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية، وخروج مطار دمشق الدولي عن الخدمة”.

من جهته، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القصف الإسرائيلي طال مواقع لحزب الله اللبناني ومجموعات موالية لإيران داخل المطار وفي محيطه، بينها مستودع أسلحة، وتحدث عن سقوط 4 قتلى بينهم جنديان سوريان.

وكان مطار دمشق الدولي تعرض في يونيو/حزيران الماضي لقصف إسرائيلي أخرجه عن الخدمة، وذلك للمرة الأولى منذ بدء الهجمات الإسرائيلية على سوريا عام 2011.

وفي الفترة نفسها، تسبب قصف صاروخي مماثل في توقف مطار حلب الدولي مؤقتا.

ووفقا لتقارير، فإن إسرائيل تهدف من خلال قصف المطارين إلى منع طائرات إيرانية من استخدامهما لنقل أسلحة إلى حزب الله اللبناني ومجموعات مسلحة موالية لإيران.