المرصد السوري لحقوق الإنسان: قصف تركي يستهدف قوات أمن مخيم الهول في شمال شرق سوريا

 

استهدف قصف جوي تركي مساء الأربعاء مواقع لقوى الأمن الكردية المسؤولية عن حماية مخيم الهول حيث يقبع آلاف النازحين وأفراد من عائلات تنظيم الدولة الإسلامية في شمال شرق سوريا، وفق ما أفاد متحدث والمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية فرهاد شامي لوكالة فرانس برس إن “الطيران التركي استهدف بخمس ضربات قوى الأمن الداخلي (الأسايش) داخل المخيم”.

وأفاد المرصد بدوره بأن الضربات استهدفت مواقع تلك القوات المسؤولة عن حماية المخيم في محيطه، “ما أثار حالة من الفوضى في صفوف قاطنيه”.

وحذرت قوات سوريا الديمقراطية من محاولة فرار بعض العائلات في المخيم، الذي يؤوي أكثر من 50 ألف شخص، نحو نصفهم من العراقيين وبينهم 11 ألف أجنبياً من نحو 60 دولة يقبعون في قسم خاص بهم.

وتشن تركيا منذ فجر الأحد حملة جوية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا والعراق قالت إنها تأتي رداً على هجوم بعبوة ناسفة في 13 تشرين الثاني/نوفمبر في اسطنبول أوقع ستة قتلى، واتهمت حزب العمال الكردستاني، الناشط في العراق، ووحدات حماية الشعب الكردية، العمود الفقري لقوات سوريا الديمقراطية، بالوقوف خلفه. ونفى الطرفان الكرديان أي علاقة لهما.

 

المصدر: euronews