المرصد السوري لحقوق الإنسان: قصف على الحدود السورية العراقية يتسبب “بانفجارات هائلة”

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأربعاء، إن قصفا جويا من “طيران مجهول”، استهدف مواقع ومستودعات للسلاح تابعة للميليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال غرب الفرات، قرب الحدود السورية العراقية.

وأدت الضربات الجوية بحسب المرصد، إلى “تدمير مستودعات للسلاح والذخائر، وهو ما تسبب بانفجارات هائلة، وصل صداها إلى الباغوز، الواقعة على الضفة الأخرى من نهر الفرات، والخاضعة لسيطرة قسد”.

وأكد المرصد حصوله على “معلومات مؤكدة عن خسائر بشرية” بعد القصف الجوي.

وكان المرصد قال، الثلاثاء، إن أعمدة الدخان تصاعدت من مناطق سيطرة الميليشيات الموالية لإيران قرب الحدود السورية العراقية، تزامنا مع تحليق طائرات مسيرة “مجهولة”.

وأشار المرصد السوري إلى أن طائرات مسيرة “مجهولة”، صعدت من ضرباتها مستهدفة الميليشيات الإيرانية وتلك التابعة لها قرب وعند الحدود السورية العراقية في منطقة غرب الفرات التي باتت أشبه بـ”محمية أو مستعمرة إيرانية” على الأراضي السورية، بحسب ما وصف المرصد.

 

 

 

 

المصدر: الحرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد