المرصد السوري لحقوق الإنسان: قصف متبادل بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة بريفي إدلب وحلب

الحراك الشعبي المُندِّد بخطوات التقارب والتطبيع بين الحكومة السورية والنظام التركي شمالي سوريا، يوازيه تصعيدٌ عسكري شمال غربي البلاد بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة التابعة لتركيا.

آخر فصول هذا التصعيد، قصفٌ متبادل بين قوات الحكومة من جهة والفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية وهيئة تحرير الشام  الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جهةٍ أخرى على عدة محاور بريفي حلب وإدلب، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

المرصد، أفاد أنّ الفصائل المسلّحة وهيئة تحرير الشام “جبهة النصرة” سابقاً، قصفوا بالأسلحة الثقيلة، مواقع لقوات الحكومة السورية على محور الفوج ستة وأربعين بريف حلب الغربي، بالتزامن مع استهداف عناصر حكومية في مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي، ما أسفر عن إصابة عنصر.

قوات الحكومة من جانبها، قصفت بالمدفعية الثقيلة والصواريخ مواقع للفصائل المسلحة في قرية كفر عمة بريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

يأتي هذا، بعد ساعات على قصف للفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية، مواقع للقوات الحكومية على محور كبانة بمنطقة جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، دون معلومات عن حجم الخسائر.

 

 

المصدر: اليوم