المرصد السوري لحقوق الإنسان: قصف متبادل بين قوات الحكومة السورية والفصائل المسلحة بريفي إدلب واللاذقية

 

تصعيدٌ بشكلٍ شبه يومي، باتت تشهدُه مناطق شمالَ غربي سوريا، زادت وتيرتُه في الأيام القليلة الماضية، بين قوات الحكومة السورية من جهة، والفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية وهيئة تحرير الشام الذراع السوري لتنظيم القاعدة من جهةٍ أخرى.

قصفٌ مدفعيٌّ نفّذته قوات الحكومة السورية، استهدف الفطيرة وسفوهن وفليفل بمنطقة جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، في حين شهد محور كبانة بجبل الأكراد شمالي اللاذقية قصفاً متبادلاً بقذائف الهاون بين القوات الحكومية والفصائل المسلحة، بالتزامن مع تحليقٍ مُكثّفٍ للطيران الروسي في أجواء المنطقة.

وفي السياق، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن قوات الحكومة استهدفت بصاروخٍ موجّه، سيارةً تابعةً لفيلق الشام على محور كفر نوران بريف حلب الغربي، دون معلوماتٍ عن خسائرَ بشرية، وذلك بعد يومٍ من مقتل عنصرٍ من قواتها، نتيجة استهدافه من قبل هيئة تحرير الشام الذراع السوري لتنظيم القاعدة في المنطقة.

وتشهد مناطقُ شمال غربي سوريا، عمليات قصفٍ واستهدافاتٍ متبادلة، بشكلٍ متواصل، دون أي اعتباراتٍ لحياة المدنيين، الذين لايزالون يدفعون الثمن الأكبرَ للحرب المستمرة في سوريا منذ أكثرَ من عقدٍ من الزمن.

 

 

المصدر:  اليوم