المرصد السوري لحقوق الإنسان: قصف مدفعي متبادل بين الجيش التركي ونظام الأسد بريف حلب

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات تابعة للنظام السوري قصفت قاعدة عسكرية تركية شمالي حلب، ما أسفر عن إصابة جنود أتراك بجروح، ما دفع إلى رد تركي مماثل.

ونقل المرصد عن مصادر أن مليشيات تابعة للنظام السوري استهدفت بقذائف المدفعية، القاعدة التركية في منطقة الشيخ سليمان في ريف حلب الغربي، حيث أصيب جنديان تركيان، ما دفع بالقوات التركية إلى الرد باستهداف مواقع للنظام بقذائف مدفعية بشكل مكثف.

 

قصف سابق

 
وفي 12 أيار/ مايو الجاري قتل جندي تركي، وأصيب ثلاثة آخرون، في قصف استهدف مخفر “كوبرو باشي” الحدودي بين سوريا وتركيا.

وقالت وزارة الدفاع التركية في بيان، إنه نتيجة لقصف بالهاون مصدره مدينة “عين العرب” الخاضعة لوحدات حماية الشعب الكردية، فقد استهدف مخفر كوبري باشي التابع لمنطقة كاركميش الحدودية في ولاية عنتاب، وأصيب أربعة جنود ومواطن مدني، ليتم الإعلان بعد ذلك عن مقتل أحد الجنود الأربعة.


وأشارت إلى أنه تم إرسال جميع المصابين إلى المستشفى، فيما تقوم القوات المتمركزة على الحدود بقصف نقاط تابعة لوحدات حماية الشعب الكردية في “عين العرب” شمال سوريا.

 

الطيران الروسي

 
إلى ذلك رصد نشطاء تحليقا للطيران الحربي الروسي في أجواء ريف حلب الشمالي الغربي، بالتزامن مع تنفيذ غارات جوية استهدفت فيها معسكرات فصيل السلطان مراد بقرية مشعلة، ما أسفر عن سقوط جرحى، وعديد من الأضرار المادية.

وسبق هذه الأحداث مقتل 10 مسلحين موالين للنظام السوري، الجمعة، بعد استهداف فصائل معارضة لحافلة أقلتهم في شمال البلاد، في حصيلة هي الأعلى منذ عامين.

 

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة فرانس إن “فصائل في ريف حلب الغربي استهدفت بصاروخ موجه حافلة تقل مسلحين موالين للنظام السوري من بلدتي نبل والزهراء”، ذات الغالبية الشيعية.

وكان المرصد قد وثق في الثامن من الشهر الجاري، مقتل ستة عناصر من فصيل “جيش النصر” المنضوي ضمن صفوف “الجبهة الوطنية” المعارضة وإصابة خمسة آخرين، بعضهم جراحه خطرة، جراء استهداف آلية لهم من قبل قوات النظام، بصاروخ موجه ضرب بمنطقة سهل الغاب شمال غربي حماة.

 

قصف إسرائيلي

 

في سياق مماثل أعلن التلفزيون السوري، الجمعة، عن مقتل أربعة جنود، ومدني خامس، وإصابة سبعة آخرين في قصف إسرائيلي غرب بانياس التابعة لمحافظة طرطوس على ساحل البحر المتوسط.

وأوضح التلفزيون السوري أن الاحتلال الإسرائيلي “نفذ عدوانا جويا برشقات من الصواريخ من ناحية البحر المتوسط”.

وتابع بأن الاحتلال قصف أيضا أجواء مدينة مصياف في ريف حماة الغربي، ما أدى إلى اندلاع حرائق في غاباتها.

وتابع بأن “الدفاعات الجوية السورية تعاملت معها بفاعلية من مواقع مختلفة وأسقطت معظمها”.

وفي وقت لاحق، قالت وسائل إعلام سورية، إن الاحتلال الإسرائيلي شن غارات إضافية على محافظة اللاذقية شمال غرب البلاد، دون توضيح مزيد من التفاصيل.

 

 

المصدر:  عربي21

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد