المرصد السوري لحقوق الإنسان: قوات الأسد تقتل وتصيب عددا من عناصر المليشيات الإيرانية في دير الزور!

مليشيات إيرانية في سوريا

قُتل عنصرين وأصيب 6 آخرين من ميليشيا موالية للنظام، بعد تعرض مجموعة منهم لإطلاق نار من قِبل عناصر “الفرقة 17” التابعة للنظام عن طريق الخطأ ظنًا منهم أنهم عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” وذلك في بادية جبل البشري بريف دير الزور، حسبما نقل المرصد السوري لحقوق الإنسان.

كما وثّق المرصد تنفيذ المقاتلات الروسية لنحو 20 ضربة جوية منذُ ساعات الصباح الأولى لليوم السبت على مواقع تتحصن بها خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية الرصافة جنوب غرب الرقة.

وبذلك بلغت حصيلة الخسائر البشرية خلال الفترة الممتدة من 24 مارس/آذار 2019 وحتى يومنا هذا وفقاً لإحصائيات وتوثيقات المرصد السوري، 1580 قتيلا من قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جنسيات سورية وغير سورية، من بينهم 3 من الروس على الأقل، بالإضافة لـ153 من المليشيات الموالية لإيران من جنسيات غير سورية، قتلوا جميعاً خلال هجمات وتفجيرات وكمائن لتنظيم “الدولة الإسلامية” في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.

كما وثّق المرصد السوري استشهاد 4 مدنيين عاملين في حقول الغاز والعشرات من الرعاة والمدنيين الآخرين بينهم أطفال ونساء في هجمات التنظيم، فيما وثق “المرصد” كذلك مقتل 1081 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، خلال الفترة ذاتها خلال الهجمات والقصف والاستهدافات.

واغتيل اليوم في منطقة القلمون الغربي على الحدود بين سوريا ولبنان، وتحديداً في منطقة “رنكوس” قريب ريف دمشق، القيادي في مليشيا حزب الله “راكان الخطيب”، وفق ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقل المرصد عن مصادر أهلية في المنطقة، فإن الشخص المقتول يعد من أبرز الأشخاص الذين يعملون لصالح حزب الله اللبناني في القلمون الغربي، وكان على رأس قوات النظام التي ارتكبت مجزرة بحق 9 شبان من أبناء رنكوس في الـ 15 من كانون الثاني من العام 2020.

 

 

المصدر: الخليج 365

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد