المرصد السوري لحقوق الإنسان: قوات الحكومة السورية تجدد قصفها على قرى في ريف حلب الغربي

 

تصعيدٌ عسكريٌّ تشهده مناطقُ بريفي حلب وإدلب شمال غربي سوريا بين الفصائل المسلّحة التابعة للقوات التركية وقوات الحكومة السورية التي تكثّف من قصفها على عدّة قرىً وبلداتٍ هناك خلال هذه الفترة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد أنّ قوات الحكومة السورية قصفت بعشرات القذائف المدفعية قرى “بحفيس والواسطة والأبزمو” بريف حلب الغربي، ما أسفر عن أضرارٍ مادية كبيرة دون ورود معلوماتٍ عن خسائرَ بشريّة.

قصفٌ جاء بالتزامن مع آخرَ نفَّذته القوات الحكومية على قريتي “البارة وبينين” في منطقة جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، حيث تشهد المنطقة اشتباكاتٍ متقطعةً ومحاولاتِ تسلُّلٍ من الطرفين.

يأتي ذلك، بعد ساعاتٍ على اشتباكاتٍ عنيفة بالأسلحة الثقيلة شهدها محور قرية “بسرطون” في ريف حلب الغربي، بين الفصائلِ المسلّحة التابعةِ للقوات التركية والقوات الحكومية، على خلفية محاولةِ تسلُّلٍ للأخيرة في المنطقة.

وقالت مصادرُ محليّة، إنّ محور “تادف” أيضاً بريف حلب الشرقي، شَهِدَ اشتباكاتٍ بالأسلحة الثقيلة وقذائفِ الهاون بين قوات الحكومة السورية وعناصرِ الفصائل المسلحة التابعة للقوات التركية، وسط تبادلٍ للقصف المدفعي والصاروخي بين الجانبين.

وتزامن ذلك مع اشتباكاتٍ مماثلةٍ شهدتها عدّة محاور في ريف إدلب الشرقي، بين قوات الحكومة والفصائل المسلّحة، دون ورود معلوماتٍ عن خسائِرَ بشريّة.

 

 

 

المصدر:  اليوم