المرصد السوري لحقوق الإنسان: قوات النظام الأمنية تواصل ملاحقة واعتقال أبناء بلدة “جاسم” في ريف درعا

تواصل القوات الأمنية التابعة للنظام السوري باعتقال الشبان في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، دون معرفة أسباب ودوافع اعتقالهم، حيث يتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

وبحسب المعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد تم اعتقال شاب مدني يعمل في مجال بيع التبن والسماد العضوي، ولا ينتمي لأي جهة عسكرية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 12 أيلول الجاري، أن قوات النظام اعتقلت مواطناً يبلغ من العمر 60 عاماً وهو من أبناء مدينة جاسم، على طريق بلدة عقربا في ريف درعا الشمالي.

وسبق أن اقتحمت قوات النظام والمليشيات الموالية لها، لأحد المنازل بمزرعة على أطراف مدينة جاسم بريف درعا الشمالي.

ووفقاً لما ذكره المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مداهمة قوات النظام جاءت للبحث عن عناصر يشتبه أنهم من خلايا تنظيم “داعش”.

 

وتخلل الهجوم إطلاق نار كثيف من الأسلحة الرشاشة، بين الطرفين، مما أدى إلى مقتل أحد عناصر قوات النظام.

وقامت قوات النظام بقصف المنزل بالرشاشات الخفيفة وتبعها قصف دبابات للمزارع المحيطة في مدينة جاسم.

 

 

 

المصدر: ليفانت نيوز