المرصد السوري لحقوق الإنسان: قوات سوريا الديمقراطية تحبط هجومًا لـ داعش على سجن في الرقة

 

أحبطت قوات سوريا الديمقراطية «قسد»، هجوما نفذه مسلحون منتمين لتنظيم داعش ، على مقر عسكري تابع لـ قسد بريف الرقة الغربي، وأسفر عن مقتل 4 عناصر من الأكراد.

ووفقًا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد وقع الهجوم بالقرب من سجن استخبارات في المنطقة، ويضم هذا السجن عناصر من التنظيم المتطرف.

وأحبطت القوى الأمنية التابعة لـ قسد؛ الهجوم الذي نفذته خلايا تنظيم داعش، بعد اندلاع اشتباكات عنيفة بين الطرفين بالقرب من المربع الأمني في حي الانتفاضة، والذي يضم مقرات لقوى الامن الداخلي ووحدات مكافحة الإرهاب وسجن استخبارات عسكرية، يأوي نحو 200 عنصر من سجناء تنظيم داعش.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الاشتباكات أسفرت عن مقتل عنصر من داعش واعتقال آخر، بالإضافة إلى مقتل عنصرين من قسد، وعنصرين من القوى الأمنية التابعة لـ أسايش، في حصيلة غير نهائية، تزامنًا مع استمرار عملية تمشيط المنطقة من قبل القوى الأمنية داخل المربع الأمني.

ويعتبر تنظيم داعش؛ مدينة الرقة عاصمة لخلافته في الفترة التي سيطر فيها عسكريًا على المنطقة.

وتسبب الهجوم في حالة من الاستنفار العسكري، وفرض طوق أمني على المنطقة ومحاصرتها بحثًا عن الخلايا.

ونوه المرصد، بأنه بهذا الهجوم الأخير؛ يكون قد أحصى 199 عملية نفذتها مجموعات مسلحة وخلايا تنظيم داعش الإرهابي، ضمن مناطق نفوذ الإدارة الذاتية لشرق وشمال سوريا، منذ مطلع العام 2022.

ووقعت الهجمات من خلال استهدافات أو تفجيرات، حيث بلغت حصيلة القتلى جراء هذه الهجمات 144 قتيلا، هم 54 مدنيا بينهم سيدتان وطفل، و89 من قوات سوريا الديمقراطية وقوى الأمن الداخلي وتشكيلات عسكرية أخرى عاملة في مناطق الإدارة الذاتية، وقيادي في التنظيم، وفقا لـ المرصد السوري.

 

 

المصدر:  القاهرة24