المرصد السوري لحقوق الإنسان: قوافل متتالية لـ”التحالف” تدخل شمال شرق سوريا خلال 48 ساعة

240 شاحنة دخلت من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان وتوجهت إلى قواعد التحالف الدولي المنتشرة في محافظة الحسكة

 

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الخميس أن عدة قوافل تابعة للتحالف الدولي ضد داعش دخلت شمال شرق سوريا خلال الـ48 ساعة الماضية، وتضمنت أسلحة ثقيلة ومدفعية ومواد لوجستية.

وبحسب المرصد، دخلت قوافل متتالية تابعة للتحالف خلال الـ48 ساعة الماضية إلى شمال وشرق سوريا قادمةً من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق، مضيفاً أنها تضم أسلحة ومعدات عسكرية ولوجستية.

وأحصى نشطاء المرصد السوري أكثر من 240 شاحنة، تحمل على متنها مدافع وأسلحة رشاشة ثقيلة ومعدات عسكرية وذخائر وصناديق مغلقة، بالإضافة إلى صهاريج وقود، توجهت إلى قواعد التحالف المنتشرة في محافظة الحسكة.

وفي 29 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، كانت قافلة تابعة للتحالف قد وصلت إلى مناطق شمال وشرق سوريا قادمةً من معبر الوليد الحدودي مع إقليم كردستان العراق.

وتألفت القافلة حينها من نحو 40 شاحنة حملت ذخائر ومواد لوجستية، إضافة إلى صهاريج وقوة حماية ومدرعات. وتوجهت التعزيزات حينها إلى القاعدة الأميركية في تل بيدر بريف الحسكة. وكانت تلك القافلة الثالثة خلال أقل من 10 أيام.

يأتي ذلك، تزامناً مع استمرار التهديدات التركية على مناطق شمال وشرق سوريا، والإعلان عن تهديدات مباشرة للقوات الأميركية.

يذكر أن قوات سوريا الديمقراطية “قسد” كانت قد أعلنت إيقاف العمل مع التحالف مؤقتاً والتركيز على التهديدات التركية.

 

 

المصدر:  العربية