المرصد السوري لحقوق الإنسان: محتجون سوريون يقتحمون مبنى حكوميا احتجاجا على الوضع الاقتصادي

 

على وقع أسوأ أزمة اقتصادية تعيشها سوريا منذ سنوات، أفاد سكان وشهود عيان، أن العشرات من المتظاهرين الغاضبين من تدهور الأوضاع المعيشية في البلاد اقتحموا مقر محافظة السويداء (السرايا الحكومي) في جنوب البلاد، اليوم الأحد، وأضرموا النار في أجزاء من المبنى وسط تبادل كثيف لإطلاق النار.

كما رشق المحتجون المبنى بالحجارة ومزقوا صورة الرئيس بشار الأسد كانت على واجهته، مطالبين “بإسقاط النظام”.

فيما ذكر الشهود أنه تجمع أكثر من 200 شخص حول المبنى الواقع في وسط المدينة، مرددين هتافات تطالب بإسقاط الرئيس السوري بشار الأسد وسط زيادات الأسعار والصعوبات الاقتصادية.

كما أفاد المرصد السوري بمقتل شخص وإصابة 6 برصاص الأمن في احتجاجات السويداء.

في المقابل، أكدت وسائل الإعلام السوري الرسمية أن عشرات المطلوبين اقتحموا مبنى حكوميا في السويداء، وأحرقوا وثائق رسمية.

إلى ذلك، أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبدالرحمن، أن الاحتجاجات في السويداء مستمرة وخرجت بعفوية.

 

 

المصدر: الوطن