المرصد السوري لحقوق الإنسان: مدير المرصد السوري… شبح العملية العسكرية التركية في سوريا انتهى

قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، إن شبح العملية العسكرية البرية التركية انتهى ومن ثم عادت دوريات القوات المشتركة للتحالف الدولي مع قوات سوريا الديمقراطية إلى طبيعتها قبل التهديدات التركية.
وأشار مدير المرصد السوري إن الدوريات بدأت تمارس بعض أعمالها في ضبط مروجي المخدرات والسلاح وغيرها، موضحا أن العملية العسكرية التركية كانت مجرد تهديدات للحصول على أكبر قدر من المكاسب لصالح أنقرة، وأبرزها إبعاد قوات سوريا الديمقراطية عن الحدود.
وذكر مدير المرصد السوري أن القصف التركي الذي دمر منشآت حيوية في سوريا وقتل 75 شخصا بينهم 10 مدنيين كان بحجة وقوع تفجيرات إسطنبول، متسائلا لماذا لم تنشر تركيا نتائج التحقيقات أمام الرأي العام التركي والسوري؟

كانت مدينة إسطنبول قد شهدت انفجارا عنيفا أودى بحياة ستة أشخاص يوم 13 نوفمبر/ تشرين الثاني، واتهمت السلطات في أنقرة المسلحين الأكراد بأنهم وراء الهجوم.

وأضاف مدير المرصد السوري أن “تركيا من حقها إنشاء جدار عازل، لكن ليس من حقها أن تتحكم في مساحة 30 كم من الحدود السورية التركية البالغة 90 كم، فهذه  بقعة جغرافية ومساحة كبيرة فكيف تعطي تركيا الحق لنفسها أن تتحكم فيها؟”.
وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية استئناف الدوريات المشتركة مع قوات سوريا الديمقراطية بشكل كامل بعد تعليقها بسبب الضربات التركية.
بالتزامن، كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن طلب دعم روسيا في شمالي سوريا لاتخاذ خطوات مشتركة لإنشاء منطقة عازلة على طول الحدود مع سوريا.

 

 

المصدر:  الغد