المرصد السوري لحقوق الإنسان: مدير «المرصد السوري» يرد على «المنقوش» بشأن انسحاب المرتزقة من ليبيا

قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، إن المرتزقة لم ينسحبوا من ليبيا، رغم تأكيد وزيرة الخارجية نجلاء المنقوش ذلك.

وفي مداخلته عبر برنامج “البلاد” على قناة “218 نيوز”، أكد عبد الرحمن:” لا توجد أي أعداد وصلت منها إلى الأراضي السورية وتحديدا مراكز الاحتلال التركي أو إلى مناطق النظام”.

وتابع:” هناك بعض الأهالي القاطنين في مناطق النظام سمع فقط أن هناك عودة لهؤلاء المرتزقة من ليبيا، ولكن لا توجد أي معلومات عن وصولهم”.

واستطرد:” إنه كان في حديث بشكل شخصي مع قادة المجموعات المسلحة في طرابلس الذين أكدوا: “إلى الآن لم يتحرك أحد من أجل الانسحاب”.

وتساءل مدير “المرصد السوري” عن مصادر معلومات وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش بخصوص انسحاب المرتزقة حتى ولو بأعداد قليلة، متابعا:” أتمنى من وزيرة الخارجية مدنا بمعلومات عن هؤلاء المرتزقة والمناطق التي انسحبوا منها، وإلى أين ذهبوا؟ كل ذلك حتى نتمكن من مراقبة عملية انسحابهم”.

وأوضح:” الآن كل ما ينشر عن انسحاب المرتزقة ليس إلا انسحاب إعلامي فقط.. مثل الانسحاب الذي كان في شهر مارس الماضي والذي أعلن من خلاله الأتراك ببداية سحب المرتزقة من ليبيا، من أجل إيهام المجتمع الدولي بالرغبة التركية في التعاون”.

وتابع:”في الأسبوع الماضي كانت هناك عملية تبديل للمرتزقة وليس انسحابا.. بل فقط خروج عشرات المرتزقة ودخول عشرات آخرين، وعملية التبديل هذه لم تتوقف منذ بداية العام من ليبيا إلى تركيا ومن ثم إلى مناطق الاحتلال التركي في عفرين”.

وكانت نجلاء المنقوش، قد قالت: “بخصوص ملف المرتزقة هو ملف شائك ولكن أيضا بخصوص انسحاب بعض المرتزفة هو خبر صحيح، ولكن هذه بداية بسيطة جدًا، لا زلنا نسعى إلى تنظيم أكبر وشامل لخروج المرتزقة”.

 

 

المصدر: وكالة AAC الاخبارية