المرصد السوري لحقوق الإنسان: مرتزقة سوريون عالقون بليبيا منذ 6 أشهر وتركيا ترفض إعادتهم

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن المرتزقة السوريون عالقون في ليبيا منذ 6 أشهر وسط رفض من الحكومة التركية لإعادتهم أو دفع مستحقاتهم.

وأشار المرصد إلى أن تركيا تضيق الخناق على المرتزقة في معسكرات ليبيا، حيث تمنعهم من الخروج إلى خارج الثكنات العسكرية، فيما تفرض عقوبات صارمة على كل من يحاول الخروج أو الهرب، وأساليب مختلفة من التعذيب الوحشي من قبل القادة العسكريين.

ووقد لفت المرصد السوري في 19 أغسطس الماضي، إلي أن الدولة التركية تتقاعس عن دفع مستحقات المرتزقة السوريين في معسكر اليرموك ضمن الأراضي الليبية وذلك للشهر الخامس على التوالي وسط دعوات بتنظيم تظاهرات منددة بتقاعس تركيا عن دفع مستحقاتهم، ويتخوف عناصر المرتزقة السوريين داخل معسكر اليرموك حيال ما يجري ضمن مناطق “درع الفرات” الخاضعة لسيطرة الفصائل الموالية لتركيا، ويسعى المرتزقة السوريين داخل مخيم اليرموك في ليبيا لتنظيم مظاهرات ضد سياسة تركيا ولاسيما حول إجراء مصالحة مع النظام السوري.

والجدير بالذكر أنه يتواجد في الأراضي الليبية نحو 7000 مرتزق من مختلف تشكيلات “الجيش الوطني”، إضافة للسوريين المتواجدين ضمن المرتزقة الروس “فاغنر”، حيث أن الشركات الأمنية الروسية لا تزال تحتفظ بهم في ليبيا.

وفي سياق آخر، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن القوات البرية السورية نفذت قصفا بعشرات القذائف، على قرى الفطيرة وكنصفرة والبارة وحرش بينين بجبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي.

كما استهدفت القوات السورية محور قريتي العنكاوي وقليدين، بسهل الغاب، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر البشرية حتى الآن.

وفي وقت سابق ، قصفت الفصائل بالمدفعية الثقيلة، مواقع وتجمعات القوات السورية، على محور الفوج 46 بريف حلب الغربي، حيث سقطت القذائف ضمن مواقع القوات السورية.

وفي السياق، أفادت الوكالة العربية السورية للأنباء “سانا”، اليوم، بسقوط مروحية عسكرية شمال شرق مدينة حماة خلال مهمة تدريبية.
وقال مصدر عسكري لـ “سانا”، إن مروحية عسكرية سقطت شمال شرق مدينة حماة خلال مهمة تدريبية نتيجة عطل فني مما أدى إلى مقتل طاقم المروحية.
وفي سياق آخر، أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان،السبت، عن مقتل عنصر من القوات السورية على يد الفصائل على محور قرية البريج جنوبي إدلب.

 

المصدر: الوكالة نيوز