المرصد السوري لحقوق الإنسان : “مركب الموت”.. مخاوف على مصير الناجين من أجهزة النظام الأمنية

حذّر المرصد السوري لحقوق الإنسان الأحد، من الخطر المحدق ببعض الناجين من “مركب الموت” على اعتبار أنهم مطلوبين للنظام في سوريا، وكانوا يقيمون ضمن الأراضي اللبنانية، ويطالب الجهات الدولية بالتدخل ومتابعة أمرهم.

بدورها، أكدت مصادر خاصة لـ مجموعة العمل” من أجل فلسطيني سورية، قيام الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، باعتقال عدد من الأشخاص السوريين والفلسطينيين الناجين من حادثة غرق المركب في مدينة طرطوس، بحجة أنهم مطلوبون أمنيون وللخدمة الإلزامية، في حين لم يتسن للمجموعة حتى اللحظة التأكد من أسماء وهوية المعتقلين.

بينما عرضت صفحة “شاهد عيان حلب”، المعنية بنقل أخبار اللاجئين السوريين، بوستاً على صفحتها في الفيس بوك، شددت فيه على أن معلومات مؤكدة وصلت لها من داخل مشفى الباسل في طرطوس، عن قيام الأمن باعتقال بعض الناجين من حادثة غرق القارب في طرطوس، بعضهم من الجنسية الفلسطينية للتحقيق معهم، بحسب تلك الصفحة.

من جهتها، نبهت “مجموعة الإنقاذ الموحد” المتخصصة باستلام نداءات الاستغاثة من المهاجرين الذين يلجؤون إلى دول الاتحاد الأوروبي، من المصير الخطير الذي يمكن أن يهدد حياة بعض الناجين من المركب اللبناني الغارق قبالة سواحل طرطوس.

وضمن منشور لها على صفحتها الرسمية في فيسبوك، أظهرت مجموعة الإنقاذ عن مخاوفها من قيام الأجهزة الأمنية التابعة للنظام السوري، باعتقال وتعذيب الناجين من حادث انقلاب قارب المهاجرين، ولا سيما أن أغلبهم من اللاجئين السوريين بلبنان الذين فضّلوا البحر ومواجهة الموت على العودة إلى بلادهم.

 

المصدر:  ليفانت نيوز