أعلنت وزارة النقل السورية، أمس، عن عودة مطار دمشق الدولي للخدمة واستئناف الرحلات الجوية بشكل طبيعي وذلك بعد تعرضه لغارة جوية فجر أمس، نسبت إلى إسرائيل.
ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» عن وزارة النقل قولها إنها أزالت الأضرار الناجمة عن الغارة والمباشرة بإصلاحها وإعادة المطار إلى الخدمة مع الاستمرار في إصلاح المواقع المتضررة الأخرى.
وذكرت الوكالة أن المؤسسة السورية للطيران استأنفت رحلاتها الجوية مباشرة من مطار دمشق الدولي كالمعتاد من دون أي تعديل على مواعيد وبرامج الرحلات.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، أفاد في وقت سابق بأن الغارة الجوية التي تعرض لها مطار دمشق الدولي استهدفت مواقع لميليشيات «حزب الله» الإرهابية داخل المطار وفي محيطه.
وكان 4 أشخاص بينهم عنصران في الجيش على الأقلّ قتلوا جرّاء القصف الذي استهدف فجر أمس، مطار دمشق الدولي، ووضعه خارج الخدمة للمرة الثانية منذ الصيف الماضي.
وهذه المرة الثانية التي يخرج فيها مطار دمشق الرئيسي في البلاد من الخدمة منذ يونيو 2022، حين أدى قصف إلى تعليق كل الرحلات لنحو أسبوعين بعدما ألحق أضراراً بأحد المدرّجات، بحسب المرصد.