المرصد السوري لحقوق الإنسان: مظاهرة في عفرين تطالب بخروج “تحرير الشام” من المدينة

تظاهر مئات المدنيين في مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، يوم الجمعة، للمطالبة بخروج “هيئة تحرير الشام” من المنطقة، وتوحيد فصائل “الجيش الوطني السوري”، ومحاسبة الفصائل التي تحالفت مع الهيئة خلال الاقتتال مؤخراً.

وتوجَّه مدنيون بسياراتهم وآلياتهم من مدينة أعزاز شمالي حلب وانطلقوا إلى عفرين، حيث كان بانتظارهم مظاهرة حاشدة هناك، وحمل المتظاهرون أعلام الثورة، ولافتات تطالب بخروج “تحرير الشام” من المنطقة، دون وُرود معلومات عن حدوث اشتباكات أو اعتقال أحد المتظاهرين.

وكان العشرات قد تظاهروا مساء أمس في عفرين، ضدَّ تواجُد هيئة تحرير الشام في ريف حلب، وطالبوا بتسليم المنطقة لفصائل الجيش الوطني السوري.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن المظاهرة المسائية في عفرين أمس، جاءت على خلفية انتشار عناصر “هيئة تحرير الشام”، بالقرب من دوار القبان، وإغلاق الطرق المؤدية إلى أحد معسكرات فصيل حركة أحرار الشام في قرية ترندة بريف عفرين، عقب تعليق عدة كتائب وألوية في أحرار الشام عملها في الحركة بقيادة المدعو عامر الشيخ الموالي لهيئة تحرير الشام، والتزام هذه الألوية بالعمل تحت القيادة الجديدة بقيادة المدعوّ يوسف الحموي.

يُذكر أن “تحرير الشام”، سيطرت منتصف الشهر الفائت، على مدينة عفرين بأكملها، بعد انسحاب فصائل “الفيلق الثالث” التابع للجيش الوطني من المدينة.

 

 

 

المصدر: نداء بوست