المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقاتلات حربية ومروحية روسية تحلق شمال سوريا.. وسط تهديدات تركية

ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، يوم الإثنين، بأن مروحيات روسية حلقت منذ ساعات الصباح الأولى على طول الشريط الحدودي بين سوريا وتركيا ومحاور القتال بين قسد والنظام من جهة والقوات التركية ومليشيات “الجيش الوطني السوري” من جهة أُخرى بريف الحسكة والرقة، انطلاقاً من مطار قامشلي، بالتوازي ذلك مع تحليق طائرات حربية روسية في أجواء المنطقة.

ويأتي التحليق الروسي، بالتزامن مع استمرار التهديدات التركية بغزو مناطق شمال سوريا الخاضعة لسلطة “الإدارة الذاتية” وقواتها العسكرية المتمثلة في “قوات سوريا الديمقراطية”.

إذ ادعى الرئيس التركي رجب أردوغان، الإثنين، أن العمليات التركية الجديدة ستبدأ بمجرد الانتهاء من التحضيرات بخصوص استكمال ما وصفه بـ”الحزام الأمني”، على الحدود التركية مع سوريا.

فيما زعم الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين في وقت سابق، أن أنقرة مستعدة للعملية العسكرية الجديدة في شمال سوريا، ويمكن أن تبدأ في أي لحظة.

 

من جهة أخرى، أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، رامي عبد الرحمن، يوم الإثنين، دخول رتل تركي إلى ريف حلب الشمالي الشرقي، وأكد أنه الثاني خلال الشهر الحالي، لكن للمفارقة أن الرتل الجديد كان يحوي كاسحات ألغام وتمركز في القاعدة التركية بجبل عقيل بمحيط مدينة الباب.

كما كشف إنه بالتزامن مع دخول الرتل التركي، جرت عمليات قصف متبادل بين قوات مجلس منبج العسكري من طرف والقوات التركية والمليشيات الموالية لها من طرف آخر في ريف منطقة منبج، حيث أدى القصف لمقتل عنصر على الأقل من المليشيات الموالية لتركيا.

 

 

 

المصدر: ليفانت نيوز