المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقبرة جماعية لـ17 من عناصر «فاطميون» في تدمر

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، الأحد، إنه تم العثور على مقبرة جماعية تضم رفات 17 عنصراً من ميليشيا لواء «فاطميون» الأفغاني، عند مدخل قرية آرك الجنوبي شرق مدينة تدمر بسوريا.
وتوجهت قوات عسكرية من النظام السوري، بحسب «المرصد»، تصحبهم دورية من فرع مخابرات البادية وعناصر من «فاطميون»، إلى الموقع، وأجروا عمليات حفر لإخراج رفات العناصر.
وتم التعرف على الجثث من خلال لوحات معدنية معلقة بأقدامهم، وكذلك من بقايا ثيابهم. وقال المرصد إنه تم نقل رفات المقاتلين بسيارات الميليشيات إلى مشفى تدمر الوطني، ليتم دفنها ضمن المواقع التي يسيطر عليها اللواء في المنطقة.
يذكر أن لواء «فاطميون» الأفغاني، هو إحدى الميليشيات التي تعمل ضمن فصائل «الحرس الثوري» الإيراني، وتم نقل عناصره إلى سوريا مع بداية الاضطرابات، وأسهم مع غيره من ميليشيات «الحرس» في بسط الهيمنة الإيرانية على الأراضي السورية. ومن بين مهامه الأخرى، المشاركة في حملات التمشيط ضد خلايا تنظيم «داعش» في البادية، كما تعرضت قواته لهجمات وكمائن عناصر التنظيم، في أوقات متفرقة.

 

المصدر: الشرق الأوسط