المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل أربعة عسكريين في قصف إسرائيلي

ذكرت وسائل إعلام سورية رسمية أن 4 عسكريين قتلوا وأصيب آخر في هجوم جوي نفذته إسرائيل استهدف مواقع في وسط وغرب البلاد. وهذه هي المرة الثانية خلال أسبوع تقول فيها سوريا إنها تعرضت لقصف إسرائيلي، وكالعادة لم تعلق إسرائيل.

قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية، نقلا عن مصدر عسكري، إن أربعة جنود سوريين قتلوا وأصيب آخر بجروح في “عدوان جوي” إسرائيلي صباح اليوم السبت (19/11/2022).

ونقلت الوكالة الأنباء السورية عن المصدر قوله إن القصف استهدف “بعض النقاط في المنطقة الوسطى والساحلية”، وتسبب في مقتل “أربعة عسكريين وإصابة عسكري بجروح ووقوع خسائر مادية”. وقال المصدر إن الدفاع الجوي السوري تصدى للصواريخ.

ولم يذكر الإعلام الرسمي المواقع التي طالها القصف. لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد عن أنه استهدف مواقع تابعة لمجموعات موالية لإيران في محافظتي حمص وحماة (وسط)، ما أسفر عن تدمير أسلحة وذخائر. كما طال موقعاً للقوات السورية يضم بطارية للدفاع الجوي في ريف جبلة في محافظة اللاذقية (غرب)، حسب المرصد.

ولم يصدر أي تعليق رسمي عن  إسرائيل بشأن الضربات. واكتفى متحدث عسكري بالقول “لا نعلّق على تقارير ترد في إعلام أجنبي”.

وهذه هي المرة الثانية منذ الأحد التي تقول سوريا إن إسرائيل شنت ضربات عليها منذ الأحد، حين أدى قصف على مطار الشعيرات العسكري في وسط البلاد إلى مقتل عسكريين اثنين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح.

ونادراً ما تؤكّد إسرائيل تنفيذ الضربات، لكنّها تكرّر أنّها ستواصل تصدّيها لما تصفها بمحاولات إيران ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

 

 

المصدر: DW