المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل إمام مسجد أمام منزله في ريف درعا

 

اغتال مسلحون مجهولون بالرصاص، إمام مسجد بلدة كفر شمس في الريف الشمالي من محافظة درعا، أمام منزله، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، الخميس.

وقالت صفحة “أخبار درعا” في منشور على فيسبوك: “اغتيال المواطن، محمد عطا السعدي (أبو خالد)، من بلدة كفر شمس في الريف الشمالي من محافظة درعا، حيث تم استهدافه بإطلاق نار، أدى إلى مقتله. وهو مدني يعمل خطيب أحد المساجد في البلدة”.

ويقول المرصد إن هذه العملية تأتي “في إطار الفوضى والفلتان الأمني في محافظة درعا”.

وفي عملية مشابهة، ذكر موقع “أورينت”، في سبتمبر الماضي، أن “الشيخ معتز أبو حمدان، قتل وأصيبت زوجته وابنه بجروح خطيرة (…) إثر عملية اغتيال بالرصاص المباشر من قبل مسلحين مجهولين في مدينة طفس غرب درعا”.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، كما في الحوادث الأخرى وعمليات الاغتيال المشابهة.

ويشير المرصد إلى أنه بعد هذه العملية الجديدة “بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير الماضي، وفقا للتوثيقات 508 استهدافات جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 469 شخص، هم: 213 من المدنيين بينهم 6 سيدات و11 طفل، و168 من العسكريين التابعين للنظام والمتعاونين معه (…) و43 من المقاتلين السابقين ممن أجروا تسويات (…) و31 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم داعش (…) و9 مجهولي الهوية، و5 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا”.

 

المصدر:  الحرة