المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل جندي تركي في إدلب.. والمرصد يكشف حصيلة الهجمات على القوات التركية

توفي جندي ثالث من القوات التركية، الأحد، متأثرا بجراحه التي أصيب بها قبل أيام في محافظة إدلب، حيث وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان في 15 أكتوبر الحالي، مقتل جنديين من القوات التركية بانفجار عبوة ناسفة قرب مفرق كفريا معرة مصرين بريف إدلب، وتبنته سرية “أبو بكر”.

ومع سقوط المزيد من القتلى، أحصى المرصد منذ بداية العام 2021 وحتى منتصف أكتوبر، أكثر من 26 هجوما تعرضت له القوات التركية في سوريا، عبر تفجير عبوات وألغام، واستهداف بصواريخ موجهة وقصيرة المدى، وإطلاق رصاص، تسببت بمقتل 27 من الأتراك بينهم ضباط، وإصابة أكثر من 72 آخرين بجراح متفاوتة.

وهناك 13 هجوما نفذته القوات الكردية وخلاياها في ريفي حلب الشمالي والشرقي، أسفرت عن 11 قتيلا و39 جريحا من القوات التركية، و7 هجمات نفذتها سرية “أنصار أبو بكر الصديق” في محافظة إدلب، أسفرت عن 9 قتلى و18 جريحا.

ونفذت قوات سوريا الديمقراطية وقوى تابعة لها بريفي الحسكة والرقة، 6 هجمات أسفرت عن 7 قتلى و16 جريحا من القوات التركية.

وأوضح المرصد أن من بين القتلى الأتراك جنود، ورقيب، وضابط بقسم الهندسة والألغام، وضباط آخرون.

وقال إنه في 7 يوليو الماضي، قتل جندي تركي نتيجة تدهور عربته العسكرية واصطدامها بجدار، خلال اشتباك مسلح بين “الجندرما” التركية (الدرك) وقوى الأمن الداخلي الكردية “الأسايش” عند الحدود السورية التركية بريف الدرباسية الغربي.

وأشار المرصد إلى أنه بتاريخ 10 أكتوبر الحالي، قتل جنديان تركيان من قوات المهام الخاصة، متأثران بجراحهما التي أصيبا بها باستهداف سيارة تركية، من قبل قوات تحرير عفرين، على طريق صندف، قرب مدينة مارع في ريف حلب الشمالي.

 

 

 

المصدر: الحرة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد