المرصد السوري لحقوق الإنسان : مقتل خمسة عسكريين على الأقل في قصف جوي إسرائيلي قرب مطار دمشق

 

أعلنت وكالة الأنباء الرسمية السورية (سانا) نقلا عن مصدر عسكري مقتل خمسة جنود سوريين فجر السبت في هجوم جوي إسرائيلي قرب مطار دمشق. لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال إن القصف الذي استهدف مواقع تتمركز فيها ميليشيات موالية لإيران وتحوي مستودعات أسلحة، أدى لمصرع “سبعة عناصر بينهم اثنان من الميليشيات الإيرانية من جنسيات غير سورية، و5 من عناصر قوات النظام”.

قُتل خمسة جنود سوريين فجر السبت في هجوم جوي إسرائيلي قرب مطار دمشق وفق ما أفادت وكالة الأنباء الرسمية السورية “سانا”.

ونقلت “سانا” عن مصدر عسكري قوله: “حوالي الساعة 00,45 من فجر اليوم نفذ العدو الإسرائيلي عدوانا جويا برشقات من الصـواريخ من اتجاه شمال شرق بحيرة طبريا مستهدفا مطار دمشق الدولي وبعض النقاط جنوب مدينة دمشق”.

وأضاف المصدر: “تصدت وسائط دفاعنا الجوي لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها، وأدى العدوان إلى استشهاد خمسة عسكريين ووقوع بعض الخسائر المادية”.

من جهته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن “قصفا إسرائيليا استهدف مواقع في مزارع الغسولة قرب مطار دمشق الدولي ومحيط منطقة السيدة زينب ومنطقة الكسوة في ريف دمشق تتمركز فيها ميليشيات موالية لإيران”.

وأضاف: “قتل سبعة عناصر بينهم اثنان من الميليشيات الإيرانية من جنسيات غير سورية، و5 من عناصر قوات النظام”. وذكر المرصد الذي يعتمد على شبكة واسعة من المصادر داخل سوريا أن تلك الضربات استهدفت مستودعات أسلحة تابعة لميليشيات مدعومة من إيران.

وكانت غارات جوية إسرائيلية قد استهدفت الشهر الماضي مطار حلب مرتين. وخلال الأعوام الماضية شنت الدولة العبرية مئات الضربات الجوية في سوريا طالت مواقع للجيش السوري وأهدافا إيرانية وأخرى تابعة لحزب الله اللبناني.

ونادرا ما تؤكد تل أبيب رسميا تنفيذ ضربات في سوريا، إلا أنها تردد دائما أنها ستواصل تصديها لما تصفها بمحاولات إيران لترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وفي فجر العاشر من يونيو/حزيران، استهدفت غارات إسرائيلية مطار دمشق ومحيطه وهي لم تكن المرة الأولى التي يطال فيها القصف الإسرائيلي هذا المرفق الحيوي.

 

 

 

المصدر: SWI