المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل رئيس مفرزة عسكرية بقوات الحكومة السورية في محافظة درعا

استهدف مسلحون مجهولون رئيس مفرزة في “شعبة الاستخبارات” التابعة لقوات الحكومة السورية، في بلدة تسيل بريف درعا الغربي، مما أدى لمقتله على الفور.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن المذكور كان عنصرًا سابقًا بصفوف فصائل المعارضة السورية قبل أن يجري تسويةً ويصبح في صفوف قوات الحكومة عقب سيطرتها على المحافظة، في العام ألفين وثمانية عشر.

كما أفادت مصادر محلية في وقت سابق بتعرض مقر ما يسمى بالأمن العسكري التابع لقوات الحكومة في منطقة بحيرة المزيريب بريفِ درعا الغربي، لهجومٍ بالأسلحة الرشاشة من قبل مجهولين.

هذا وتشهد محافظة درعا التي تخضع لسيطرة قوات الحكومة السورية انفلاتاً أمنياً وفوضى، وانتشاراً للسلاح واستهدافات يومية أودت بحياة مئتين واثنين وتسعين شخصاً، منذ مطلع يناير \ كانون الثاني الماضي حسب توثيقات المرصد السوري.

 

 

المصدر: اليوم

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد