المرصد السوري لحقوق الإنسان: مقتل رئيس بلدية برصاص مجهولين في ريف درعا الشرقي

 

قُتل رئيس بلدية “المسيفرة” بريف درعا الشرقي جنوب سوريا، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين صباح اليوم الثلاثاء.

وأفاد موقع “درعا 24” عبر صفحته على فيسبوك، بمقتل “المواطن (عبد القادر الأحمد)، بإطلاق نار من قِبل مسلحين مجهولين في بلدة المسيفرة في ريف محافظة درعا الشرقي”.

من جانبها قالت وكالة أنباء النظام الرسمية (سانا)، إن مسلحين مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار بشكل مباشر على الأحمد (63 عاماً)، أثناء توجهه إلى عمله في بلدته، ما أدى إلى مقتله على الفور.

 

على صعيد متصل عُثر على جثة شخص مجهول الهوية حتى اللحظة، مقتولاً بالرصاص عند اتستراد درعا-دمشق، دون معلومات عن هوية الفاعلين إلى الآن.

ووفقاً لإحصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، 399 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 236 شخصاً.

 

 

المصدر:  ليفانت نيوز